تنصيب المطران ماريعقوب جوزيف شمعي مطراناً لأبرشية الحسكة ونصيبين للسريان الكاثوليك

الحسكة-سانا

احتفل في مدينة الحسكة اليوم بتنصيب ماريعقوب جوزيف شمعي مطراناً على أبرشية السريان الكاثوليك في الحسكة ونصيبين، وذلك خلال مراسم تولية أقيمت في كاتدرائية سيدة الانتقال للسريان الكاثوليك، وسط مدينة الحسكة ترأسها قداسة مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي.

وخلال مراسم التولية قال البطريرك مار إغناطيوس: “إن هذه التولية تأتي بظروف صعبة يعيشها أبناء المحافظة من كل المكونات، فمنذ 12 عاماً عانت سورية ما لم تعانيه أي دولة في الزمن الحاضر، فأبناؤنا مشردون وأهلنا يعانون ضيق العيش والقلق الدائم من المستقبل بظل ظروف غاية في الصعوبة”.

وأضاف البطريرك: “نسعى دائماً لنقل صوتكم إلى العالم أجمع، وسنقول لهم إنكم شعب يستحق العيش بكرامة، شعب سليل حضارات نقلها إلى كل العالم، وسنبقى الصوت الصارخ لكم حتى تزول العقوبات الجائرة على بلدنا الحبيب سورية؛ لكونها تطال الشعب البريء الذي يريد العيش بكرامة وبروح وطنية صادقة”.

من جانبه قال المطران مار يعقوب جوزيف شمعي: إن هذه الأرض الطيبة التي تضم نسيجاً متكاملاً يدفعك للعمل لخدمة أبنائه، متمنياً أن تكون هناك حوارات أكثر وتقارب أكثر بين كل مكونات المجتمع من أجل الإنسان الموجود على هذه الأرض، كما سنعمل على تحفيز الشباب وحثهم للعمل على هذه الأرض ليبنوا المستقبل وتوطيد العلاقة بين كل شرائح المجتمع، والعمل على نشر المحبة والسلام على هذه الأرض الطيبة.

حضر حفل التولية عدد من رجال الدين المسيحي من أبناء الطوائف الأخرى ورجال الدين الإسلامي وشخصيات اجتماعية من أبناء العشائر والقبائل العربية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

أجواء سديمية ومغبرة في مدينة الحسكة تتسبب بضعف الرؤية

الحسكة-سانا سيطرت الأجواء المغبرة والسديمية على أجواء مدينة الحسكة والريف المحيط بها