روسيا تختبر فرقاطة عسكرية جديدة حاملة للصواريخ المجنحة

موسكو-سانا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن بدء مرحلة جديدة من التجارب على فرقاطة عسكرية جديدة حاملة للصواريخ المجنحة طورت لصالح الجيش.

ونقل موقع روسيا اليوم عن الخدمة الصحفية للوزارة قولها في بيان إن “سفينة الأدميرال غولوفكو أكملت تجارب الإرساء وبدأت بمرحلة اختبارات الإبحار وغادرت حوض بناء السفن لأول مرة” موضحاً أن السفينة وصلت إلى أحواض التدريب التابعة لأسطول بحر البلطيق الروسي، حيث سيتم اختبار قدرتها على الحركة والمناورة والتحقق من عمل أنظمتها.

وأضاف البيان أن “السفينة ستخضع أيضا لعدة مراحل من الاختبارات، وبعد التحقق من جاهزيتها سيرفع عليها العلم الرسمي لسلاح البحرية وسترسل إلى سيفيرومورسك، حيث ستنضم إلى الفرقة 43 التابعة للأسطول الشمالي في الجيش الروسي” مشيراً إلى أن هذه السفينة تعتبر ثالث سفينة تطورها روسيا في إطار المشروع الحكومي 22350 ويبلغ طولها 135 متراً وعرضها 16 متراً ومقدار إزاحتها للمياه يعادل 5400 طن، ويمكنها الإبحار بسرعة 29 عقدة بحرية وقطع مسافات تصل إلى 4500 ميل بحري في كل مهمة وحمل طاقم يصل عدد أفراده إلى 190 شخصاً.

وتتسلح هذه السفينة بمنظومات لإطلاق صواريخ “كاليبر” الروسية المجنحة بعيدة المدى ومدافع من عيار 130 ميليمتراً، ومنظومات صاروخية مضادة للأهداف البحرية، كما جهزت بمنصات لحمل مروحيات “كا 27 بي ال”.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

روسيا: تقرير منظمة حظر الأسلحة حول حادثة دوما المزعومة هدفه تبرير العدوان الغربي على سورية

موسكو-سانا أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الهدف من التقرير الأخير الذي أصدرته منظمة حظر الأسلحة …