رئيس مجلس الشعب يؤكد خلال لقائه السفير الكوبي أهمية تعزيز التعاون لمواجهة الأعداء المشتركين

دمشق-سانا

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ أهمية دعم وتعزيز علاقات التعاون بين سورية وكوبا، لمواجهة الظروف المتشابهة التي يعيشها البلدان.

وأشار صباغ خلال لقائه اليوم سفير جمهورية كوبا في سورية ميغيل بورتو بارغا بمناسبة انتهاء مهامه في سورية إلى أنّ كوبا بعيدة جغرافياً ولكنها قريبة من وجدان السوريين، مبيناً أنّ للبلدين أعداء مشتركين وهم الولايات المتحدة الأمريكية ودول الغرب الاستعماري الذين ما زالوا يستهدفونهما بكل الطرق خدمة لأجنداتهم، ودعماً للعدو الصهيوني والإرهاب الذي ترعاه أمريكا وتدعمه وتنقله من بلد إلى آخر، بينما تحاربه سورية وتحقق عليه الانتصار تلو الآخر.

كما شكر رئيس المجلس السفير الكوبي على جهوده المبذولة خلال سنوات الحرب ووجوده في دمشق لترسيخ علاقات البلدين وتطويرها، ولا سيّما أنّه درس فيها وعاش بين أبنائها وعرفها عن قرب، متمنياً له التوفيق في مهامه القادمة والعودة القريبة للاحتفال بالنصر النهائي للبلدين في ساحات دمشق وهافانا.

من جانبه أكد السفير الكوبي بارغا أنّ السياسة الأمريكية تجاه البلدين تمارس النهج ذاته من خلال فرض الحصار عليهما وخلق الأزمات المتتالية، تمهيداً للانتقال لمرحلة العنف وادعاءات حقوق الإنسان والديمقراطية والتدخل في شؤون البلاد.

وبيّن بارغا أنّه لا يوجد خيار أمامنا كشعوب لمواجهة هذه الهيمنة العالمية إلا النصر الذي سيتحقق وسنحتفل به وبتحرير فلسطين، موضحاً أنّ سورية تشكّل بالنسبة له انتماءً وليس مكاناً للعمل وحسب، وأنّه سيتابع كل ما يتعلق بالشأن السوري في أيّ مهمة يكلف بها، وأنّ تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين هو عنوان المرحلة المقبلة التي سيجري العمل عليها.

حضر اللقاء نائب رئيس المجلس، وأعضاء مكتب المجلس ومكتب لجنة الصداقة البرلمانية السورية الكوبية.

يوسف الحيدر

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

صباغ: الحرب الإرهابية على سورية هدفها النيل من مواقفها

دمشق-سانا أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ أن ما تعرضت له سورية من حرب إرهابية، …