الحملة الوطنية للتقصي عن السرطان تصل إلى ريف مصياف وتستهدف ألفي مراجع

حماة-سانا

في إطار حملة التقصي عن سرطان الثدي للنساء وفحص البروستات للرجال التي أطلقتها اللجنة الوطنية للتحكم بالسرطان تحت عنوان (وعيك هو قوتك)، تم وضع عربات طبية متنقلة في بلدات ريف حماة الغربي، لاستهداف أكثر من 2000 مراجع.

وقال مدير المنطقة الصحية في منطقة مصياف الدكتور معد شوباصي في تصريح لمراسلة سانا: “إن العيادات الطبية المتنقلة الأربع المكلفة بالعمل لصالح الحملة، بدأت عملها اليوم في ريف مصياف قرب المراكز الصحية، وتشمل نواحي جب رملة وعوج وعين حلاقيم ووادي العيون وقرية بعرين”.

ولفت شوباصي إلى أن المراكز الصحية في منطقة مصياف شهدت إقبالاً كبيراً من قبل المواطنين الراغبين بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، ضمن هذه الحملة للاطمئنان على صحتهم وفق بروتوكول المسح الموحد، الذي اعتمدته وزارة الصحة، وتقدمه العربات الطبية المتنقلة ضمن حملة التقصي عن السرطان.

وأوضح أن العيادات المتنقلة تضم عدداً من العاملين الصحيين الاختصاصيين في الأشعة والمخبر والقبالة والتمريض لإجراء اختبارات الكشف عن سرطانات الثدي وعنق الرحم والبروستات مجاناً، وتقوم بأخذ خزعات لطاخة عنق الرحم والتصوير على جهاز الماموغراف وسحب دم لحالات الاشتباه بسرطان البروستات، مشيراً إلى أنه يوجد مع كل عربة وسيلة نقل لتوصيل المواطنين المستهدفين كي لا يتحملوا أي أعباء مادية.

وذكرت المشرفة الطبية في العيادة المتنقلة في ناحية وادي العيون الممرضة عبير العلي أن المستهدفين بالماموغراف نساء فوق سن الأربعين، وممن لديهم قصة مرضية في العائلة، ولطاخة عنق الرحم للنساء المتزوجات فوق سن الـ 21 سنة، والبروستات للرجال فوق سن الـ 50.

ونوهت السيدتان ليلى كامل وفاطمة الضاهر من أهالي وادي العيون بالخدمات الصحية التي توفرها الحملة للنساء في التقصي عن السرطان.

ووجه المراجع منذر شلدح من قرية بعرين الشكر للقائمين والعاملين في الحملة، ولا سيما فيما يخص تجهيز ووضع العربة الطبية لخدمة المراجعين، والتي من شأنها التخفيف كثيراً عن المراجعين عناء السفر.

سهاد حسن

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

دعماً للحملة الوطنية للتقصي عن السرطان.. انطلاق مسير ( أنت الحياة 2)