سلطات بوركينا فاسو تنفي حدوث محاولة انقلاب عسكري في البلاد

واغادوغو-سانا

نفت سلطات جمهورية بوركينا فاسو حدوث محاولة انقلاب عسكري في البلاد، مشيرة إلى قيام بعض عناصر القوات المسلحة بما أسمته محاولة لتكريس الانقسام.

وقال القائد الأعلى للقوات المسلحة بول هنري سانوغو داميبا في بيان نقلته وكالة سبوتنيك: “في ضوء الوضع المضطرب الذي نشأ عقب حركة لعناصر محددين من القوات المسلحة ندعو السكان إلى التزام أقصى درجات الحذر والهدوء في مواجهة بعض المعلومات المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأشار داميبا إلى أن المفاوضات جارية لاستعادة الهدوء والسكينة مضيفاً: “إن العدو الذي يهاجم بلادنا لا يريد سوى الانقسام بين سكان بوركينا فاسو لإنجاز عمله في زعزعة الاستقرار، ولذلك يجب أن نبقى متحدين من أجل انتصار السلام والأمن”.

بدوره أعلن الناطق باسم الحكومة ليونيل بيلغو أن ما جرى أزمة داخلية في الجيش من أجل مطالب تتعلق بمكافآت ورواتب معينة، والمناقشات مستمرة من أجل التوصل إلى نتيجة سلسة.

وكانت بوركينا فاسو شهدت صباح اليوم توتراً أمنياً في أعقاب سماع إطلاق نار في ثكنات عسكرية بالعاصمة واغادوغو، تلاها وقف بث التلفزيون الرسمي لساعات عدة قبل أن يستأنف الإرسال ويبث برامج وثائقية من دون أن يتطرق إلى الوضع.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

بوركينا فاسو.. مقتل 14 شخصاً على الأقل في هجومين إرهابيين

واغادوغو-سانا قتل 14 شخصاً على الأقل خلال هجومين إرهابيين منفصلين شنهما مسلحون