مزارعو التفاح بحماة يطالبون بالتدخل الإيجابي في عملية التسويق

حماة-سانا

طالب عدد من مزارعي التفاح في مناطق بشاوي والطمارقية وبشنين وتين السبيل وبرشين بريف حماة الغربي المؤسسة السورية للتجارة بالتدخل الايجابي بعملية التسويق عبر استلام المحصول في وقت مبكر ووضع  تسعيرة متناسبة مع تكاليف الإنتاج.

وتحدث الفلاحون لمراسلة سانا ومنهم هيثم العلي “مزارع من قرية بشاوي” عن التكاليف العالية التي تحتاجها شجرة التفاح لضمان محصول جيد ومردود مجز وأبرزها زيادة أسعار مستلزمات الإنتاج من مبيدات وأسمدة ومازوت وأجور يد عاملة.

ولفت المزارع محمد سليمان من قرية الطمارقية إلى أن إنتاج الموسم الحالي أفضل من المواسم السابقة نتيجة الظروف المناخية السائدة من ناحية الهطل المطري ودرجات الحرارة مشدداً على ضرورة تشديد الرقابة على الأدوية الزراعية والمبيدات والحد من ارتفاع أسعارها وتوفيرها في المراكز الزراعية المرخصة.

من جهته أوضح مدير زراعة حماة المهندس أشرف باكير أن شجرة التفاح تعد من الزراعات المهمة في المناطق الجبلية وتعطي عائداً ودخلاً جيداً للمزارع وأغلب أصناف التفاح المنتج في المحافظة “الغولدن” ستاركن مشيراً إلى أن تقديرات إنتاج محصول التفاح للموسم الحالي تتجاوز 14 ألفاً في كل مناطق المحافظة بإجمالي مساحة يبلغ نحو 28448 دونما منها 25414 دونماً في الزراعة البعلية والباقي مروية.

وأضاف: نقوم بمتابعة مزارعي التفاح لضمان محصول وفير عبر تقديم الإرشادات الضرورية والمكانية للشجرة التي تحتاج رش مبيدات ومكافحة الآفات سنوياً إضافة إلى عملية التقليم وغيرها من الخدمات لافتاً إلى أن شجرة التفاح تزرع مروية وبعلية في المناطق الجبلية الباردة ويختلف موعد النضج حسب الصنف من شهر حزيران حتى تشرين الأول مشيراً إلى أن إنتاج الغراس يتم في مركز متخصص ويتم بيعها للمزارعين بأسعار رمزية.

ويتجاوز عدد أشجار التفاح الكلي المزروعة في محافظة حماة مليون شجرة.

سهاد حسن

نشرة سانا الاقتصادية

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

زراعة حماة: تحديد 90 موقعاً لمراقبة ذبابة الزيتون

حماة-سانا حددت مديرية الزراعة في حماة 90 موقعاً في مختلف مناطق المحافظة التي تتركز فيها …