فريق (شباب فاعل) في السويداء.. مبادرات لمواجهة الظواهر السلبية الدخيلة على المجتمع

السويداء-سانا

أكثر من عشرين شاباً وشابة ممن آمنوا بأهمية دورهم في تصحيح العديد من المسارات الخاطئة في المجتمع شكلوا فريق شباب فاعل الذي يعمل على تعزيز ثقافة الحوار والتصدي للظواهر السلبية الدخيلة في محيطهم الاجتماعي مكرسين العديد من قيم المحبة والتعاون والتطوع.

الفريق الذي تأسس قبل عدة أشهر يهدف حسب منسقه وسام بو فاعور إلى التأكيد على الدور المهم للشباب في زيادة نسبة الوعي في المجتمع وخاصة بين فئة اليافعين الذين هم شباب المستقبل ونشر الوعي بأضرار المخدرات وخطرها على الفرد والمجتمع للحد من هذه الظاهرة السلبية.

وبين بو فاعور لنشرة سانا الشبابية أن الفريق يضم مجموعة من الشباب المؤهل الذين تلقوا تدريبات ضمن مركز عين الزمان الخيري على مدى نحو أربعة أشهر ما مكنهم من أن يكونوا فاعلين مجتمعيا وقادرين على وضع بصمة وترك أثر إيجابي في المجتمع والمساهمة في توعية اليافعين وإرشادهم إلى الطريق الصحيح.

ولفت بو فاعور إلى أن انطلاقة أنشطة الفريق تمثلت بحملة أيدي بإيدك في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات في الـ26 من حزيران الماضي وذلك بمشاركة قسم الحماية في مقام عين الزمان الخيري حيث استهدف النشاط 45 يافعاً تم خلاله تعريفهم بآثار ظاهرة المخدرات وخطورتها على الفرد والمجتمع مع تنفيذ يوم رسم مفتوح عبر فيه اليافعون بلوحات فنية عن مخاطر المخدرات وأضرارها إضافة إلى تنظيم جلسات مع قادة مجتمعيين لمناقشة مواضيع مجتمعية مهمة وكذلك جلسات حول حقوق المرأة وقضاياها بالمجتمع.

بدوره المدير التنفيذي لمركز مقام عين الزمان الخيري بالسويداء باسل نصر أشار إلى أن الفريق الذي ينفذ أنشطته بالتعاون مع المركز تمكن وخلال فترة وجيزة من إيصال رسائل توعوية كثيرة حول أضرار المخدرات وما تسببه من آثار نفسية واجتماعية على المتعاطي لافتا إلى أن الأعمار الصغيرة لهؤلاء الشباب لم تمنعهم من فهم خطورة المخدرات وعواقبها السلبية على الفرد والمجتمع واستطاعوا أن يكونوا شباباً فاعلاً ينشر التوعية حول الآثار المدمرة للإدمان على الصحة الجسدية والنفسية للمتعاطي.

كما لفت نصر إلى أن أعضاء الفريق الذين تدربوا في مركز عين الزمان الخيري بدؤوا بتطبيق جلسات توعوية في مناطقهم أيضا حول المخدرات وأنواعها وآثارها السلبية والتأكيد على تفعيل الرقابة الأسرية والتوعية المستمرة بخطر الإدمان عن طريق إقامة حملات توعية شبابية من قبل المجتمع المحلي وتفعيل دور الإعلام بهذا الخصوص.

ولدى الفريق صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك باسم حامل سلام يتم من خلالها نشر التوعية عن أنواع المخدرات وأضرارها بإشراف فريق طبي متخصص بتقديم المعلومات الطبية إضافة إلى نشر الوعي حول قضايا مجتمعية مختلفة.

سهيل حاطوم

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency