مع اقتراب انطلاق العام الدراسي الجديد.. الاحتلال الإسرائيلي يهدد بحرمان آلاف الطلبة الفلسطينيين من حقهم بالتعليم

القدس المحتلة-سانا

آلاف الطلبة الفلسطينيين مهددون بالحرمان من حقهم في التعليم مع اقتراب إنطلاق العام الدراسي الجديد جراء مخططات الاحتلال الإسرائيلي لهدم 36 مدرسة في الضفة الغربية ضمن حربه المتواصلة على الهوية الوطنية والوجود الفلسطيني لتنفيذ مخططات التهويد.

وزارة التربية الفلسطينية حذرت من أن تسليم الاحتلال إخطارات هدم وإغلاق المدارس في تزايد وخاصة في منطقة مسافر يطا بالخليل ومدينة القدس المحتلة ويندرج في إطار مخطط ممنهج متواصل لاستهداف مرتكزات التعليم التي تشكل دعائم الصمود والحفاظ على الهوية الوطنية الفلسطينية في مواجهة التهويد.

وفي تصريح لمراسل سانا أوضح المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم أن هدم الاحتلال للمدارس محاولة لطمس حقائق التاريخ وتحريفه لتكريس أكاذيب روايته العنصرية التي ستفشل أمام يقين الشعب الفلسطيني بانتصاره وتمسكه بأرضه ونضاله حتى دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس لافتا إلى حرص الحكومة الفلسطينية على إقامة مدارس التحدي في جميع أنحاء الضفة الغربية لتعزيز صمود أهالي القرى والمناطق القريبة من المستوطنات والتي يهدد الاحتلال بتهجيرهم منها.

وأكد ملحم أن الحصول على التعليم حق أساسي مكفول في القوانين والاتفاقيات الدولية ومنعه جريمة تضاف لجرائم الاحتلال مطالبا المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المختصة وفي مقدمتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة يونسكو بالتحرك العاجل لمنع سلطات الاحتلال من تنفيذ مخططاتها لهدم المدارس الفلسطينية التي تقدم خدمات تعليمية لآلاف الطلبة.

من جهته بين رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في رام الله مؤيد شعبان أن الاحتلال يحرم من خلال مخططاته لهدم هذه المدارس آلاف الفلسطينيين في أكثر من 60  قرية تقع في القدس والاغوار ورام الله والخليل ونابلس وسلفيت من حقهم في التعليم مشيرا إلى أن المدرسة الواحدة تخدم الطلبة في أكثر من قرية وأن هدمها جزء من المخطط الاستعماري لتفريغ تلك القرى من الوجود الفلسطيني وضمها للمستوطنات.

وأكد شعبان أن نضال الفلسطينيين وصمودهم متواصل لإفشال مخططات الاحتلال لهدم تلك المدارس مبيناً أنه سيتم تنظيم سلسلة من الفعاليات الجماهرية لدعم ومساندة الأهالي ومواصلة المسيرة التعليمية والمحافظة على انتظامها رغماً عن الاحتلال.

بدوره أوضح منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان صلاح الخواجا أن الاحتلال يستمر بحربه ضد المدارس والكوادر التعليمية والطلبة فيها ومدرسة عين سامية شرق مدينة رام الله أنموذج على ذلك حيث الاقتحامات والاعتداءات اليومية لافتاً إلى أن تسليم الاحتلال إخطاراً بهدمها يأتي في إطار محاولاته للتضييق على أهلها وعلى أهالي القرى الفلسطينية المحيطة بها وتهجيرهم ومؤكداً أن الفلسطينيين سيواصلون العمل من أجل ضمان حق الطلبة في التعليم ولن يسمحوا للاحتلال بسلبه وسيواصلون الكفاح حتى إفشال جميع مخططاته.

محمد أبو شباب

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

إصابة عشرات الفلسطينيين خلال اعتداء للاحتلال في أوصرين جنوب نابلس

القدس المحتلة-سانا أصيب عشرات الفلسطينيين اليوم خلال اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم في بلدة أوصرين …