المجلس المركزي لنقابة الأطباء البيطريين: تأمين الغذاء الآمن وحماية الثروة الحيوانية واجب وطني

دمشق-سانا

تركزت مناقشات المجلس المركزي لنقابة الأطباء البيطريين الذي عقد اليوم تحت شعار (تأمين الغذاء الآمن وحماية الثروة الحيوانية واجب وطني) على واقع الأدوية البيطرية واحتياجات الثروة الحيوانية وذلك في مجمع صحارى بريف دمشق.

وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا أكد أن التعاون مع نقابة الأطباء البيطريين يشكل نواة لحل الصعوبات التي تظهر أثناء الممارسات الحقلية مشيراً إلى أن وزارة الزراعة تعمل على متابعة الصيدليات والعيادات ومنتجات الأدوية واللقاحات والتدقيق والتأكد من صلاحيتها ومصدرها ومبيناً أنه تم تطوير اللصاقة وتحويلها لبطاقة إلكترونية تحوي “باركود” بهدف حماية المربين من المواد المهربة وغير المطابقة للمواصفات.

ولفت قطنا إلى وجود اضطرابات غير منطقية في السوق وعدم وجود مبرر لارتفاع أسعار الفروج مؤخراً بنسبة 30 بالمئة موضحاً أنه تم توجيه لجنة الدواجن لمعرفة السبب وراء هذا الارتفاع والعمل على تنظيم هذا القطاع والقضاء على الفساد الموجود فيه ومعاقبة المخالفين.

عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع ياسر الشوفي أكد أن الأطباء البيطريين والمهندسين الزراعيين هم الأكثر قدرة على الاستنباط والبناء ويعول عليهم في العمل وخاصة أن القطاعين الزراعي والحيواني هما الأهم مشدداً على ضرورة أن يكون الطبيب فاعلاً في عمله وأن تكون النقابة عاملاً منفذاً وتشير إلى أماكن الحاجة بما يخدم العمل.

نقيب الأطباء البيطريين الدكتور إياد سويدان أشار إلى تناقص عدد الثروة الحيوانية خلال سنوات الحرب نتيجة الإرهاب وسرقة القطعان وتهريبها والتغيرات المناخية مؤكداً على ضرورة تأمين مستلزمات الإنتاج والحفاظ على السلالات المحلية ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في التربية وإقامة الصناعات المرتبطة بالإنتاج الحيواني والاهتمام بالبحث العلمي والتعاون مع جميع المنظمات العاملة في سورية مثل “أكساد” و”الفاو”.

ولفت سويدان إلى أن النقابة أجرت دورات تدريبية للأطباء البيطريين ووقعت اتفاقية مع أكساد لتطوير قطاع الثروة الحيوانية وتتابع موضوع اللصاقة الإلكترونية والتنسيق مع وزارة التجارة الداخلية لتسعير الأدوية البيطرية.

الدكتور لؤي محمد رئيس فرع دمشق لنقابة الأطباء البيطريين بين أن النقابة عملت على تجربة اختصار مدة التربية في قطاع الدواجن بسبب صعوبة تأمين مستلزمات العمل من الوقود والأعلاف حيث تم تخفيض الكميات المستهلكة منها وإيصال منتج بالوزن نفسه ضمن الفترة المختصرة ونجحت التجربة في اللاذقية وصيدنايا.

عدد من الأطباء البيطريين من المحافظات أكدوا على ضرورة زيادة مساحة الزراعات العلفية وفرز الأطباء البيطريين دون مسابقة ومحاسبة المتعدين على المهنة وإعادة الفتح المؤقت لكلية الطب البيطري فرع إدلب ودعم المربين بالأعلاف واستيراد بعض اللقاحات غير المتوافرة وتشكيل عيادة بيطرية متنقلة.

حضر أعمال المجلس عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الفلاحين والعمال محمد شعبان عزوز ومعاون وزير الزراعة الدكتور رامي العلي ورئيس اتحاد الغرف الزراعية السورية محمد كشتو ونقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبد الكافي الخلف.

مهران معلا

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

57 معملاً لإنتاج الأدوية البيطرية تغطي 80 % من احتياجات السوق

دمشق-سانا ناقش وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا خلال لقائه اليوم