بحيرة غاردا الإيطالية تنكمش لأدنى مستوى لها في التاريخ

روما-سانا

تسببت أسوأ موجة جفاف تشهدها إيطاليا منذ عقود إلى انخفاض مستوى المياه في بحيرة غاردا أكبر بحيرة في البلاد إلى ما يقرب من أدنى مستوى لها على الإطلاق.

وذكرت وكالة اسوشيتد برس في تقرير لها اليوم أنه وفي ظل هذه الظروف انكشفت مساحات من الصخور كانت سابقا مغمورة تحت الماء فيما اقتربت درجات حرارة المياه في البحيرة من متوسط الحرارة في منطقة البحر الكاريبي ولا سيما أن شمال إيطاليا لم يشهد هطول أمطار منذ شهور كما انخفض تساقط الثلوج هذا العام بنسبة 70 بالمئة ما أدى إلى جفاف أنهار مهمة مثل نهر بو الذي يتدفق عبر قلب إيطاليا الزراعي والصناعي.

وتسبب الجفاف في نهر بو أطول أنهار إيطاليا في خسائر بمليارات اليوروهات للمزارعين الذين يعتمدون عليه عادة في ري المروج وحقول الأرز ولتعويض ذلك سمحت السلطات بتدفق المزيد من المياه من بحيرة غاردا إلى الأنهار المحلية بمقدار 70 متراً مكعباً من المياه في الثانية لكن في أواخر شهر تموز الماضي خفضت السلطات من كميات المياه من أجل حماية البحيرة وحماية السياحة ذات الأهمية المالية المرتبطة بها.

وأشار التقرير إلى أنه بلغ منسوب المياه في البحيرة أمس 32 سنتيمتراً مقترباً من أدنى مستوى جرى تسجيله لها في عامي 2003 و2007.

وتعاني العديد من الدول الأوروبية ومنها ألمانيا والبرتغال وفرنسا وهولندا وبريطانيا هذا الصيف من الجفاف الذي أضر بالمزارعين وشركات الشحن ودفع السلطات إلى تقييد استخدام المياه  حيث حذر باحثون لدى المفوضية الأوروبية في وقت سابق من أن نحو نصف أراضي الاتحاد الأوروبي باتت معرضة لخطر الجفاف في الوقت الذي تعاني فيه دول جنوب غرب أوروبا من موجة حر قاسية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency