الشريط الإخباري

مربو الثروة الحيوانية في القلمون يطالبون بفتح دورة علفية استثنائية وزيادة كمية المقنن العلفي

دمشق-سانا

طالب مربو الثروة الحيوانية في منطقة القلمون بريف دمشق خلال لقائهم وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا في مبنى الوزارة اليوم بفتح دورة علفية جديدة استثنائية لمربي الأغنام في ريف دمشق بسبب تراجع المراعي وغلاء الأعلاف وخاصة خلال شهري آب وأيلول وتخفيض أسعار المواد العلفية وتوفير المحروقات اللازمة لنقل القطعان والأعلاف.

كما طالب المربون بزيادة المقننات الخاصة بقطيع الأبقار ومنح المقنن وفق الاحصاء الماضي وليس على أساس اللقاح الأخير للحمى القلاعية وتوفير اللقاحات لكل القطعان وفي أوقاتها المحددة وبنوعيات جيدة وتسهيل حركة مرور القطعان أثناء النقل طلباً للمراعي.

الوزير قطنا أوضح أن الوزارة تعمل على تأمين كل مستلزمات قطاع الثروة الحيوانية من أعلاف ولقاحات وفق الإمكانيات المتوافرة مؤكداً أنه ستتم تلبية طلب المربين بفتح دورة علفية جديدة لمربي الأغنام في ريف دمشق والمحافظات التي تعاني من نقص في المراعي وفق المقننات المتوفرة وخاصة النخالة ومن ثم افتتاح دورات في باقي المحافظات بحيث يأخذ المربون كل مخصصاتهم من المادة دفعة واحدة.

ولفت قطنا إلى أن الوزارة تقوم بتوفير اللقاحات البيطرية مجاناً وفي مواعيدها المحددة وتقوم بالتدخل عند ظهور أي جائحة لمنع انتشارها.

وأشار قطنا إلى أنه يتم العمل على موضوع البطاقة الالكترونية بالتنسيق مع وزارة النفط لتسهيل حصول المربين والفلاحين على مخصصاتهم من المازوت واحصاء الثروة الحيوانية إلكترونياً بما يحقق العدالة في توزيع الأعلاف مؤكداً على تقديم كل التسهيلات للمربين للحصول على المقننات العلفية سواء عن طريق الجمعيات أو بشكل إفرادي.

حضر الاجتماع عدد من أعضاء مجلس الشعب بالقلمون ومدير عام المؤسسة العامة للأعلاف المهندس عبد الكريم شباط ومدير زراعة ريف دمشق المهندس عرفان زيادة ورئيس اتحاد الفلاحين بريف دمشق زياد الخالد.

مهران معلا

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

وزراء الزراعة في سورية والأردن والعراق ولبنان: تعزيز التكامل في ظل المتغيرات الدولية

عمان-سانا أكد وزراء الزراعة في سورية والأردن والعراق ولبنان خلال الاجتماعات