الشريط الإخباري

تطوير شركة سكر تل سلحب ومبقرة جب رملة أولويات عمل وزارة الزراعة ومحافظة حماة

حماة-سانا

شكلت شركة سكر تل سلحب ومبقرة جب رملة وضرورة تطويرهما مع مناطق زراعة محاصيل الشوندر السكري والذرة الصفراء والفول السوداني في الغاب بريف حماة أهم محاور جولة وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا ومحافظ حماة الدكتور محمود زنبوعة للمنطقة.

وبين المهندس قطنا في تصريح للصحفيين عقب الجولة أن عودة شركة سكر تل سلحب للإنتاج مؤخراً بعد توقف 7 سنوات جاءت استجابة لمطالب الفلاحين كونها من أهم المشاريع الإنتاجية في منطقة الغاب حيث صنعت منذ بداية تشغيلها الشهر الماضي نحو 50 ألف طن من الشوندر السكري أي ما يعادل نصف الكمية المخطط لها لافتاً إلى أن وزارتي الزراعة والصناعة أعدتا خطة مبرمجة لاستئناف تشغيل الشركة وضمان الكفاءة الإنتاجية لها نظراً لأهميتها الاقتصادية والإنتاجية والغذائية.

وفيما يتعلق بمبقرة جب رملة التابعة للمؤسسة العامة للمباقر أشار الوزير قطنا إلى ضرورة تطوير إنتاج هذه المنشأة الاقتصادية المهمة التي تمد السوق بكميات من اللحوم والحليب ومشتقاته مبيناً أنه تتم فيها تربية ما يقارب 480 رأساً من الأبقار الحلوبة والعجول المسمنة.

واستمع الوزير قطنا من المزارعين ومربي قطعان الثروة الحيوانية ولا سيما الأغنام إلى واقع الإنتاج والتحديات التي تواجههم وسبل تذليلها كما ناقش الوزير قطنا في اجتماع بعد الجولة ضم المعنيين بالهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب الخطة الزراعية المقبلة وتحديد الأسس الواجب اعتمادها لاستغلال كامل المساحات المخطط زراعتها بعد توفير مستلزمات إنتاجها.

وفي تصريح صحفي بين المحافظ محمود زنبوعة أن الجولة هي للاطلاع عن كثب على متطلبات الفلاحين واحتياجاتهم التي ستكون محط اهتمام وأولوية المحافظة ووزارة الزراعة والجهات المعنية خلال الفترة المقبلة.

بدوره أوضح مدير الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب المهندس أوفى وسوف أن هناك محصولين زراعيين مهمين في الغاب الأول الشوندر السكري ويتوقع أن يصل إجمالي إنتاجه إلى 90 ألف طن ويجري تسويقه إلى شركة سكر تل سلحب والثاني الفول السوداني ومساحته المزروعة 3430 هكتاراً ومن المتوقع أن يصل إنتاجه إلى 11 ألف طن إضافة إلى زراعة الذرة الصفراء وتتجاوز مساحتها 1200 هكتار.

كما اعتبر رئيس الرابطة الفلاحية في الغاب محسن سليمان في تصريح لمراسل سانا أن أبرز الصعوبات التي تعترض القطاع الزراعي في المنطقة قلة مادة المازوت وارتفاع أجور الشحن واليد العاملة والأسمدة والبذار.

عبد الله الشيخ

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

وزراء الزراعة في سورية والأردن والعراق ولبنان: تعزيز التكامل في ظل المتغيرات الدولية

عمان-سانا أكد وزراء الزراعة في سورية والأردن والعراق ولبنان خلال الاجتماعات