الدوما الروسي: نظام كييف وواشنطن يتحملان مسؤولية قصف مركز احتجاز الأسرى الأوكرانيين في دونباس

موسكو-سانا

حمل رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين القيادتين الأوكرانية والأمريكية مسؤولية الهجوم الصاروخي الدموي الذي استهدف مركز احتجاز الأسرى الأوكرانيين في دونباس الخميس الماضي والذي أسفر عن قتل العشرات.

وقال فولودين عبر موقع تليغرام اليوم “يقف الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي وواشنطن وراء الهجوم الصاروخي على مركز الاحتجاز في يلينوفكا والذي نفذ بهدف واحد وهو منع تنظيم محاكمة جديدة على غرار نورمبرغ حيث سيدلي نازيو كتيبة آزوف الأسرى بشهاداتهم” موضحاً أن اعتراف هؤلاء النازيين الأسرى من (آزوف) بفظائعهم سيؤدي إلى مطالبات بمحاكمة قادة عدد من دول حلف شمال الاطلسي (ناتو) حيث تقوم واشنطن وكييف بتصفية الشهود على جرائمهم ضد الإنسانية كي لا يفقدوا تأييد مواطني الدول الأوروبية والولايات المتحدة وكي يستمر توريد الأسلحة والذخيرة الغربية إلى أوكرانيا.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت عن قصف شنته قوات نظام كييف أول من أمس الخميس على سجن في دونباس يضم أسرى حرب أوكرانيين أسفر عن مقتل وإصابة العشرات منهم.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الدوما الروسي يطالب بإدانة أعمال (ناتو) في أوكرانيا

موسكو-سانا طالب مجلس الدوما الروسي الجمعية العامة للأمم المتحدة والبرلمانات الأوروبية