دمشق بعين تجريدية في معرض للفنانة آيات الزعبي

دمشق-سانا

من قصاصات صغيرة من القماش شكلت الفنانة التشكيلية آيات الزعبي مدينة دمشق بصورة تجريدية أحالت فيها حاراتها وجدرانها وسقوفها إلى تشكيلات لونية دافئة تأخذ الناظر في جولة عبر اللوحة إلى زوايا أقدم مدينة مأهولة في التاريخ.

وأكدت صاحبة معرض (دمشق) الذي استضافه غاليري مصطفى علي بدمشق القديمة لمراسلة سانا أن المعرض ضم 14 عملاً بتقنيات الزيتي والحبر والكولاج بأحجام مختلفة للوحة.

وبينت أن صنع اللوحات بتقنية الكولاج له متعة خاصة كونه يحتاج فن في اختيار الألوان وطريقة رصفها إلى جانب بعضها البعض.

ولفتت إلى أنها اختارت في معرضها الفردي الأول الذي حمل اسم (دمشق) تحويل لقطات من دمشق القديمة إلى لوحات تجريدية خرجت فيها عن المألوف في تصوير المدينة بطريقة تحرض الخيال.

وتحدثت الزعبي عن أهمية انطلاقة معرضها الأول من غاليري مصطفى علي وتلازم المكان بتشكيله التراثي القديم مع موضوع معرضها ما أعطاه أهمية خاصة.

الفنان التشكيلي مصطفى علي أكد أهمية المعرض كونه اعتمد على قصاصات من القماش وتحويلها لمساحات بتنوع لوني ما خلق علاقة جميلة مع اللوحة وانسجام في المساحات اللونية وتناغم وتقاطع الخطوط بتوزيع الكتل.

واعتبر علي أن تجربة الزعبي مميزة لأنها تعطي نفساً جديداً بكيفية توظيف الأقمشة الملونة لبناء شكل جديد للوحة التشكيلية يعطي متعة للعين، موضحاً أن الزعبي حققت نقلة بالانتقال من منظر دمشق الواقعي وتحويله إلى شكل تجريدي يخلق رؤية جديدة لهذا المكان الجميل.

ميس العاني

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

تنظيم 371 ضبطاً وإغلاق 15 محلاً ومطعماً لمخالفة الشروط الصحية

دمشق-سانا نظمت مديرية الشؤون الصحية في محافظة دمشق 371 ضبطاً وأغلقت 15 محلاً ومطعماً لمخالفة