زاخاروفا: واشنطن وحلفاؤها يحاولون إطالة أمد الأزمة الأوكرانية

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الولايات المتحدة وحلفاءها في حلف الناتو يبذلون كل ما في وسعهم لإطالة أمد الأزمة الأوكرانية وجعل العملية العسكرية فيها أكثر دموية.

وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي اليوم: إن أكثر من 30 دولة معظمها من حلف الناتو تخشى الهزيمة الكاملة للقوات المسلحة الأوكرانية وتقدم لكييف مساعدات عسكرية تصل قيمتها إلى عشرات مليارات الدولارات وتبذل قصارى جهدها لتأخير مجرى الأحداث والأعمال القتالية وجعل المواجهة دموية قدر الإمكان.

وأضافت: هم يقولون إن هذه الأسلحة يجب أن تستخدمها القوات الأوكرانية حصراً لكنها تباع في السوق السوداء مثلما حصل في سورية عندما وقعت الأسلحة التي قدمتها الدول الغربية للمعارضة المسلحة بأيدي الإرهابيين من (داعش) وغيرها وانتشرت في دول الشرق الاوسط وشمال إفريقيا ووصلت إلى أوروبا.

وأوضحت زاخاروفا أن مليوناً و400 ألف شخص وصلوا إلى روسيا رغم عرقلة سلطات كييف عمليات الإجلاء واستخدامها المدنيين دروعا بشرية لافتة إلى أن المختصين الروس نقلوا سفينة دورية على الحدود الأوكرانية كان غمرها المتطرفون الأوكرانيون من كتيبة آزوف وبعدها تمكنت 5 سفن أجنبية من مغادرة ميناء ماريوبول عقب قيام خبراء روس بتطهيره من الألغام التي زرعها المتطرفون الأوكرانيون.

وأشارت زاخاروفا إلى أن سلطات كييف تواصل التعذيب الوحشي للعسكريين الأسرى وقالت: نعلم أن كل هذه الأوامر تأتي من الولايات المتحدة مؤكدة أن هذه الجرائم لن تبقى دون رد.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

موسكو تطالب واشنطن بوقف تجنيد الأمريكيين عبر السفارة الأوكرانية

موسكو-سانا طالبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا واشنطن بوقف تجنيد الأمريكيين