واشنطن بوست: شركات الطاقة الأوروبية استسلمت لمطالب روسيا بدفع ثمن الغاز بالروبل

واشنطن-سانا

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية: إن شركات الطاقة الأوروبية رضخت على ما يبدو لمطالب روسيا بشراء الغاز الطبيعي عبر نظام دفع جديد يستخدم عملة الروبل خوفاً من حدوث أزمة طاقة لديها.

وذكرت الصحيفة في مقال لها أن “شركات الغاز في دول الاتحاد الأوروبي التي تصنفها روسيا غير ودية انتهى بها الأمر بالاستسلام لمطالب موسكو ووافقت على دفع ثمن الغاز الطبيعي الروسي وفقاً للنظام الجديد “بالروبل” مخالفة بذلك تصريحاتها السابقة”.

وأشارت الصحيفة إلى أن دول الاتحاد الأوروبي تناقش تدابير لتقليل الاعتماد على إمدادات الطاقة من روسيا لكنها على المدى القصير تبذل جهوداً كبيرة لتجنب أزمة طاقة لافتة إلى أن هذا الأمر كان أحد عوامل تقوية الروبل.

وأوضحت الصحيفة أن إمدادات الغاز الطبيعي من روسيا إلى بولندا وبلغاريا توقفت بعد أن رفضت هذه الدول دفع ثمن الغاز بالروبل ومع ذلك يبدو أن معظم دول الاتحاد الأوروبي اتخذت مساراً مختلفاً وتراجعت عن التصريحات التي تقول فيها: إنها ترفض الابتزاز وتصالحت مع الاتفاقات القائمة على أسس فنية جديدة.

وفي هذا السياق طالب وزير المالية البلغاري آسين فاسيليف المفوضية الأوروبية بتوضيح إجراءات دفع ثمن الغاز الروسي لافتاً إلى أن شركة غازبروم الروسية أوقفت توريد الغاز إلى بلغاريا وبولندا وفنلندا التي رفضت دفع ثمن الغاز بالروبل وهي تستمر في الضخ إلى الدول الأوروبية الأخرى التي فتحت حسابات بالروبل لتسديد قيمة الغاز.

وأعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بشكل مفاجئ أمس رفض الاتحاد فرض حظر شامل وفوري على امدادات النفط الروسية مبررة التراجع في موقفها بالقول: إنه “إذا فرض الاتحاد الأوروبي حظراً على النفط الروسي فإنه سيساعد موسكو على تحقيق إيرادات إضافية وقد يجعلها قادرة على نقل النفط الذي لا تبيعه إلى الاتحاد الأوروبي إلى السوق العالمية حيث سترتفع الأسعار وتحصل على مبلغ كبير مقابل ذلك”.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أعلنت في وقت سابق اليوم أن حظر الاتحاد الأوروبي النفط الروسي في إطار الحزمة السادسة من العقوبات تحت ضغط أمريكي سيكون بمثابة انتحار لدوله.

متبعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

واشنطن بوست: ارتفاع أسهم مصنعي السلاح في الولايات المتحدة بعد مجزرة مدرسة تكساس

واشنطن-سانا كشفت صحيفة واشنطن بوست الامريكية أن أسعار أسهم بعض أكبر شركات صناعة الأسلحة والذخيرة