الشريط الأخباري

دراسة: أزمة المناخ تحد من ساعات النوم في أنحاء العالم

لندن-سانا

كشفت دراسة جديدة أن ارتفاع درجات الحرارة الناجم عن أزمة المناخ يحد من ساعات النوم في جميع أنحاء العالم.

ووجدت الدراسة الدانماركية التي نشرتها صحيفة الغارديان البريطانية اليوم أن الاحتباس الحراري يزيد درجات الحرارة أثناء الليل بشكل أسرع من النهار ما يجعل النوم أكثر صعوبة مبينة أن الإنسان يفقد 44 ساعة من النوم سنوياً ما يؤدي إلى نومه أقل من سبع ساعات خلال الليلة وهو معيار قياسي للنوم الكافي.

وأشارت الدراسة إلى أن قلة النوم ستزداد مع استمرار ارتفاع حرارة الكوكب لكنها ستؤثر على بعض المجموعات أكثر من غيرها لافتة إلى أن نسبة فقدان ساعات من النوم لكل درجة حرارة أعلى بحوالي الربع بالنسبة للنساء مقارنة بالرجال والضعف مقارنة بأولئك الذين تزيد أعمارهم على 65 عاماً.

وأظهرت دراسات سابقة أن ارتفاع درجات الحرارة يضر بالصحة بما في ذلك زيادة النوبات القلبية والانتحار وأزمات الصحة العقلية والحوادث والإصابات فضلاً عن الحد من القدرة على العمل.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency