الصين تدعو إلى شراكة إنمائية عالمية متساوية ومتوازنة

بكين-سانا

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي أهمية وفاء الدول المتقدمة بتعهداتها الخاصة بالمساعدة الإنمائية وزيادة الدعم للدول الأخرى في التمويل والتكنولوجيا داعياً إلى بناء شراكة إنمائية عالمية متساوية ومتوازنة.

وقال وانغ يي خلال اجتماع افتراضي رفيع المستوى لمجموعة (أصدقاء مبادرة التنمية العالمية) وفق شينخوا “إنه يجب على جميع الأطراف احترام تعهداتهم وتحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ 17 في الموعد المحدد ومعارضة تسييس وتهميش قضية التنمية ومواصلة التركيز على المجالات الرئيسية الأكثر أهمية للبلدان النامية ومضاعفة الجهود لرفع مستويات المعيشة في جميع أنحاء العالم”.

ودعا وانغ إلى خلق بيئة مؤاتية لتسريع التنمية العالمية وتحسين نظام الحوكمة العالمي بوتيرة أسرع وزيادة تمثيل الأسواق الصاعدة والدول النامية وبناء اقتصاد عالمي مفتوح منوهاً بأهمية الحفاظ على حق شعوب جميع الدول في اختيار مسارات التنمية الخاصة بهم ومعارضة التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى والعقوبات الأحادية عديمة الأساس في القانون الدولي.

وأوضح وانغ أن تنفيذ أجندة الأمم المتحدة 2030 للتنمية المستدامة هو أكبر إجماع بشأن التنمية العالمية مضيفاً “إنه ينبغي أن تظل أولوية على أجندة التعاون الدولي” وقال ” إن الصين ستعزز المشاورات مع الأسواق الصاعدة الأخرى والدول النامية وستعقد اجتماعاً رفيع المستوى بشأن التنمية العالمية لمناقشة سبل تعزيز التنمية كما ستزيد من مساهمتها في التنمية ومن دعمها لصندوق مساعدة التعاون الجنوبي /الجنوبي وصندوق السلام والتنمية بين الصين والأمم المتحدة.

وشدد الوزير الصيني على أن بلاده ستواصل البناء على التوافق لإنشاء مجموعة من مشروعات مبادرة التنمية العالمية التي ستشارك فيها جميع الأطراف.. وستصدر تقرير التنمية العالمية لتعزيز التبادلات الدولية وتبادل المعرفة التنموية.

وتم إطلاق مجموعة أصدقاء مبادرة التنمية العالمية من قبل البعثة الدائمة للصين لدى الأمم المتحدة في كانون الثاني من العام الحالي وعقدت في التاسع من الشهر الجاري اجتماعاً افتراضياً.

انظر ايضاً

الصين تخصص 200 مليون يوان لمكافحة الفيضانات

بكين- سانا خصصت الصين 200 مليون يوان ما يعادل 29.92 مليون دولار أمريكي من الصناديق …