الشريط الأخباري

سياسي فرنسي: المختبرات والحروب البيولوجية للدول الأنغلوساكسونية جريمة ضد الإنسانية

موسكو-سانا

كشف المحلل السياسي الفرنسي إيمانويل ليروا عن رغبة الغرب بتدمير روسيا استنادا لتحليل اجتماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن نشر المعامل البيولوجية الأمريكية في أوكرانيا.

وقال ليروا الذي يشغل منصب رئيس معهد تاريخ العلاقات الفرنسية الروسية في حديث مع صحيفة “إزفستيا” الروسية نشر اليوم: من المهم الأخذ بالاعتبار حقيقة أن واشنطن لديها المئات من هذه المنشآت حول العالم والبعض منها موجود على الأراضي الأوكرانية كما يوجد كذلك منشآت في تركيا وأفغانستان ودول أخرى.

وأضاف ليروا: البريطانيون كانوا يسعون دائماً لغزو روسيا ولجأت دول الغرب إلى استخدام كل الوسائل المتاحة لتدمير روسيا كقوة عظمى مبيناً أن عمل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حتى الآن لن يفضي إلى أي نتيجة نظراً لغلبة القوى الأنغلوساكسونية وأتباعها عليه ومع ذلك فلدى روسيا ما تجيب به على ذلك ألا وهو حق النقض.

وأشار المحلل الفرنسي إلى ضرورة مواصلة النضال في الوضع الراهن لتدمير “جدار الأكاذيب” التي يتم بثها في الغرب مشدداً على أن المختبرات والحروب البيولوجية المحتمل أن تشنها الدول الأنغلوساكسونية هي “جريمة شنيعة ضد الإنسانية”.

وفي مجال الصراع تم توثيق تصرفات العلماء الأنغلوساكسونيين مع نظرائهم الأوكرانيين وتوصلوا إلى أنهم كانوا يعملون طوال هذه السنوات على الحمض النووي للشعوب السلافية وأن ابتكاراتهم كانت موجهة ضد الشعب الروسي بهدف تدمير السكان.

وقدمت الصحفية البلغارية ديليانا غاتاندجييفا تقريراً عن المختبرات البيولوجية الأمريكية على أراضي أوكرانيا وجورجيا في اجتماع مخصص للمختبرات البيولوجية العسكرية الأمريكية حيث تحدث السكان المحليون من جورجيا حول نشاط مشبوه في المركز الذي يحمل اسم “لوغار” وكذلك تظهر خريطة لأوكرانيا بها علامات لمواقع المعامل البيولوجية التي تمولها الولايات المتحدة.

وتعمل السلطات الأمريكية على بناء قدراتها العسكرية البيولوجية في مناطق مختلفة من العالم باستخدام ثغرات في القانون الدولي لهذا الغرض وفق ما أشار لذلك رئيس قوات الدفاع الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي التابع للقوات المسلحة الروسية إيغور كيريلوف أمس خلال اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وفقا لصيغة “آري”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أصدرت في الـ 17 من آذار الماضي وثائق يعود تاريخها إلى السادس من الشهر المنصرم تؤكد مشاركة البنتاغون بتمويل المشاريع البيولوجية العسكرية في أوكرانيا بالإضافة إلى ذلك ذكرت الوزارة أن صندوقاً استثماريا برئاسة “هانتر بايدن” نجل الرئيس الأمريكي جو بايدن متورط بتمويل المختبرات البيولوجية في أوكرانيا.

يذكر أن للولايات المتحدة 300 مختبر بيولوجي ممول أمريكيا حول العالم.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency