المجموعات الأخيرة من قوات حفظ السلام تغادر كازاخستان

نور سلطان-سانا

غادرت المجموعة الأخيرة من قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي اليوم كازاخستان في طريق عودتها إلى روسيا.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان اليوم أن أربع طائرات نقل عسكرية أقلعت من العاصمة الكازاخستانية نور سلطان وأكبر مدن البلاد ألماتا متوجهة إلى روسيا وعلى متنها آخر وحدات لقوات حفظ السلام الروسية وقيادتها برئاسة الفريق أناتولي سيرديوكوف.

وأشارت الوزارة إلى أن الطيران العسكري الروسي سبق أن سحب من كازاخستان عسكريي أرمينيا وبيلاروس وطاجيكستان المنتمين إلى قوات حفظ السلام بينما غادر العسكريون القرغيزيون أراضي البلاد بأنفسهم براً.

وأعلن الفريق سيرديوكوف لدى مغادرته كازاخستان انتهاء عملية حفظ السلام التي نفذت بقرار من منظمة معاهدة الأمن الجماعي في أراضي هذا البلد وقال: “اليوم تعود إلى الوطن آخر وحدات قوات حفظ السلام وقيادتها.. أتمنى للشعب الكازاخستاني السلام والازدهار”.

وأشار سيرديوكوف إلى أن قوات حفظ السلام حققت جميع الأهداف المسندة إليها منوها بمستوى التنسيق بين عسكريي الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي ومهنيتهم.

ووصلت قوات حفظ السلام التابعة لمعاهدة الأمن الجماعي إلى كازاخستان أوائل الشهر الجاري بطلب من حكومتها على خلفية موجة أعمال الشغب والنهب التي مر بها هذا البلد ولمساعدته في مواجهة المجموعات المسلحة التي حاولت اثارة الاضطرابات.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

كازاخستان تنفي انسحابها من الاتحاد الاقتصادي الأوراسي

نور سلطان-سانا نفت كازاخستان المعلومات التي ظهرت مؤخراً عن خطط انسحابها من الاتحاد الاقتصادي الأوراسي