الشريط الأخباري

أطباء من أجل الجميع.. فكرة إنسانية مخلصة وجهود شبابية جبارة

دمشق-سانا

حس إنساني عال ثم فكرة ثم عمل مضن أنجزه الشاب أحمد نزار محمد بهدف المساهمة في تخفيف أوجاع المرضى ومساعدة الفئات الأكثر حاجة في المجتمع عبر منصة الميدوز التي اسسها في العام 2017 لتتحول اليوم بعد سنوات من العمل المخلص إلى منظمة رسمية على أراضي الجمهورية العربية السورية تحت اسم شامل هو “أطباء من أجل الجميع” بموافقة وزارات الشؤون الاجتماعية والصحة والداخلية ومحافظتي دمشق وطرطوس.

أحمد الذي أطلق مؤخراً “مشروع أحمد” للعمليات الجراحية المجانية وتركيب الأطراف الصناعية مجاناً أو بتكاليف مخفضة لكل من يحتاجها من الشريحة الأكثر فقراً وحاجة للدعم ولمساعدة حقق حلمه من خلال فكرة راودته في البداية مع مجموعة من الشباب الأطباء والصيادلة للنهوض بالواقع الصحي عبر رؤية جديدة ومنفتحة استطاع أن يجعل من منصته واحدة من أقوى المنصات في العالم العربي أجمع.

ويقول أحمد في حديثه لمراسلة سانا كان النجاح وليد الحب والعمل المخلص والمجتهد لهؤلاء الشباب الذين شاركوني الطموح من أطباء وصيادلة وممرضين ومعالجين ومتطوعين وكوادر ترفع بها الهامات منطلقين من إحساسهم العالي بالمسؤولية وبقداسة الواجب الوطني المترتب عليهم.

الطبيب الشاب أحمد الذي أنقذ حياة عشرات السوريين وحافظ على صحة آخرين كشف أن منصة الميدوز عملت خلال الأعوام الماضية على خدمة المجتمع المحلي وتثقيفه طبياً وتقديم سد حاجة المرضى لأسطوانات الأوكسجين وغيرها.

واليوم وبعد خمس سنوات من العمل المتواصل يتابع أحمد تم الترخيص لمنصة الصحة السورية لتتحول إلى منظمة طبية غير حكومية تحت اسم أطباء من أجل الجميع بما يفتح الباب لتحقيق الفائدة.

ولفت إلى أن المنظمة اليوم تضع في جعبتها العديد من الأهداف المستقبلية التي يتم العمل على تحقيقها رويداً رويداً مشيراً إلى أن مشروعهم الأخير مشروع أحمد شمل كل أنواع العلاجات سواء قثاطر قلبية أو عمليات أورام وعمليات الجراحة القلبية والهضمية بشكل كامل كما يتم أحيانا إجراء عمليات تجميل للتشوهات الكبيرة إضافة إلى مشروع الأطراف الصناعية التي يتم تقديمها بأسعار بسيطة إلى جانب تصحيح الحدب وتركيب أطراف صناعية هيدروليك وأوتوماتيك.

واختتم بالإشارة إلى أحدث فعاليات الميدوز والتي تمثلت بحملة “لقاحك بدللك” التي يتم من خلالها دعم حاملي اللقاح بحسومات تشجيعية في المطاعم ومحلات الألبسة والمكاتب والعمليات الجراحية.

لمياء الرداوي

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency