طهران: الخلافات ضمن مفاوضات فيينا بدأت بالتضاؤل

طهران-سانا

أعلن نائب وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية على باقري كني عن تقلص نطاق الخلافات بين طرفي مفاوضات فيينا حول الملف النووي والعقوبات المفروضة على إيران.

وفي تصريح لوكالة ارنا أشار باقري كني كبير الوفد الإيراني المشارك في هذه المفاوضات إلى أنه وعلى الرغم من تباين مواقف الطرفين إلا أنه وفي ضوء المباحثات التي جرت خلال الأيام الأخيرة بفيينا على مستوى الخبراء وكبار المفاوضين فإن اختلاف الطرفين حول نطاق وحدود القضايا التي يجب التفاوض بشأنها بدأ بالتضاؤل.

ولفت إلى أن الجانبين يمضيان قدماً من أجل التوصل إلى إجماع واضح بشأن نطاق وحدود القضايا التي ستدرج في جدول المفاوضات واصفاً أجواء المفاوضات بأنها جدية للغاية معبراً عن تفاؤله إزاء الوصول إلى اتفاق.

وبشأن إلغاء الحظر الأمريكي الظالم على إيران قال باقري كني: يتعين على الأمريكيين أن يتحملوا مسؤولية إلغاء الحظر لأن ذلك يشكل المحور الرئيسي لعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي.

وحول مواقف روسيا والصين بشأن مقترحات إيران قال نائب وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية “إن روسيا والصين أعلنتا مواقفهما بصورة علنية عن طريق مندوبيهما في وزارتي الخارجية بالبلدين وكان هذا موقفهما من السابق أيضاً وهو أن الآراء والمواقف والتعديلات التي أجراها الجانب الإيراني على المسودة الحاصلة من جولات المفاوضات الست السابقة في فيينا قابلة للتفاوض وأن الجانب الإيراني يجب أن يدافع عن مواقفه في الاجتماع مع الجانب الآخر الذي عليه أيضاً أن يطرح رؤيته ومواقفه ووجهات نظره حول مقترحات وتعديلات الجانب الإيراني”.

وكان الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي أكد أمس إمكانية التوصل إلى اتفاق جيد في المحادثات بشأن برنامج إيران النووي في حال صممت الأطراف الأخرى على إلغاء الحظر عن الشعب الإيراني.

انظر ايضاً

إيران تدعو كوريا الجنوبية للإفراج عن الأصول المالية المجمدة لديها

طهران-سانا دعا مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية علي باقري كني كوريا الجنوبية إلى الإفراج …