الشريط الأخباري

(ليلة لم تحدث) ضمن مهرجان حمص المسرحي

حمص-سانا

قدمت فرقة فرع نقابة الفنانين في اللاذقية على مسرح قصر دار الثقافة في حمص مساء اليوم عرضاً مسرحياً بعنوان “ليلة لم تحدث” تأليف عبد النبي الزيدي وإخراج هاشم غزال وذلك ضمن فعاليات مهرجان حمص المسرحي الرابع والعشرين الذي تقيمه نقابة الفنانين.

العرض الذي حضره جمهور كبير دارت أحداثه حول شخصيتين “العروس والعريس” وتناول من خلالهما ما طال حياة السوريين من وجع وألم منذ بداية الحرب على وطنهم التي أرخت بظلالها على كل الحياة وكان الشباب هم أكثر الفئات تأثراً بها من اضطرار بعضهم للسفر وتعثر أحلام آخرين.

وأكد مخرج العمل هاشم غزال أهمية هذا المهرجان الذي يقدم نتاجات الفنانين من جميع المحافظات ويسهم بتداول العروض المسرحية عبر المهرجانات للاطلاع على أعمال الغير وتحقيق الاستفادة التي تطور العمل المسرحي بشكل عام مشيراً إلى أن فرقة فناني اللاذقية اعتادت على المشاركة في مهرجان حمص حيث تقدم من خلاله ما في جعبتها من أفكار لإيصالها إلى ذائقة الجمهور.

الممثل مصطفى جانودي لفت إلى أن هذه المشاركة هي الثالثة له في مهرجان حمص المسرحي الذي يرغب الفنانون الشباب من عشاق الخشبة التواجد فيه باستمرار وخاصة أنه يقدم عروضه لجمهور مثقف وواع ومتابع ما يحض المسرحيين على تطوير أدائهم وتقديم الأفضل.

كما رأى المخرج والممثل تمام العواني أن مهرجان حمص المسرحي ليس فقط لفناني المحافظة بل هو لفناني سورية جميعا حيث يحتضن في أيامه المعدودة عروضاً من حمص والمحافظات الأخرى للتعرف على إبداع ومواهب مسرحيي سورية والاستفادة منها لخلق حالة راقية حضارية تسهم في دعم الحركة الفنية وتزويدها بجيل مسرحي مهم.

وكان للجمهور أراء أيضاً حيث أكد حسن بلال وفاتن موسى وزهير عيد أن العروض التي قدمت حتى الآن تختلف مستوياتها الفنية والأدائية من فرقة لأخرى وهذا أمر طبيعي ومهم في آن معاً حتى يطلع الجمهور على مستوى العروض ويستطيع من خلال ذلك تطوير ذائقته الفنية والجمالية.

ويقدم يوم غد ضمن فعاليات المهرجان عرض مونودرامي لفرقة إيبلا بعنوان “حاويات بلا وطن” تأليف قاسم مطرود وتمثيل واخراج مهند زيداني.

مثال جمول