الشريط الأخباري

السفير خضور: سورية تولي أهمية كبيرة للتعاون الوثيق مع منظمة (اليونيدو)

فيينا-سانا

أكد مندوب سورية الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في فيينا السفير الدكتور حسن خضور الأهمية الكبيرة التي توليها سورية للتعاون الوثيق مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية وبشكل خاص الجهود التي بذلتها في دعم تطوير الصناعة السورية داعياً إلى انخراط هذا المكتب بشكل أكبر في العمل والتعاون مع سورية وخاصة في ظل ظروف الحرب التي تتعرض لها سورية منذ عام 2011.

وأعرب خضور خلال مشاركة سورية بأعمال الدورة 19 للمؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” المنعقدة في فيينا عن تطلع سورية لإقامة شراكات عالمية عادلة مبنية على احترام مبادئ القانون الدولي وأحكام ميثاق الأمم المتحدة وذلك لدعم جهود مؤسسات الدولة السورية لتجاوز جميع التحديات التي فرضتها سنوات الحرب الإرهابية على سورية والعوائق الجديدة التي خلفتها جائحة كوفيد19 وتحقيق أهداف التنمية المستدامة بعيداً عن التسييس.

وذكر السفير خضور خلال بيانه بالآثار الكارثية التي خلفتها ظروف الحرب الإرهابية والاقتصادية على سورية على كل القطاعات وبشكل خاص القطاع الصناعي حيث تعرضت المناطق الصناعية لاستهداف متكرر من التنظيمات الإرهابية إضافة إلى تضرر المنافذ الحدودية بشكل بالغ وبخاصة مع إغلاق عدد منها نتيجة جرائم التخريب وانتشار التنظيمات الإرهابية إضافة إلى استخدام بعضها من عدد من دول الجوار لتسهيل عبور الإرهابيين الأجانب وإمدادهم بالأسلحة وكل أشكال الدعم كما خرجت جميع محطات معالجة النفايات الناجمة عن عملية التصنيع من الخدمة تدريجيا وانخفض عدد المنشآت الصناعية والحرفية المحلية بشكل كبير.

الحكومة السورية قامت بإصدار التشريعات اللازمة التي تلبي حاجات المجتمع المستجدة وبما ينسجم مع متطلبات التنمية المستدامة

وأكد السفير خضور أن الحكومة السورية وللتعامل مع هذه الأوضاع الراهنة قامت بإصدار التشريعات اللازمة التي تلبي حاجات المجتمع المستجدة وبما ينسجم مع متطلبات التنمية المستدامة كما تبذل الحكومة السورية جهوداً متميزة من أجل معالجة النتائج السلبية لهذه الأوضاع وجعلها في حدودها الدنيا.

ولفت السفير خضور إلى الدور الداعم والأساسي الذي يمكن أن تلعبه منظمة التنمية الصناعية في دعم الحكومة السورية لإعادة بناء القطاع الصناعي باعتباره أداة التطور الأساسية في أي بلد وخاصة في ظل التحديات والعقبات التي باتت تعرقل تطوره في مرحلة ما بعد الأزمة وفي مقدمة تلك التحديات الآثار السلبية الناجمة عن العقوبات والحصار الاقتصادي الخانق على الشعب السوري وفرض الإجراءات الاقتصادية القسرية الأحادية الجانب غير المسبوقة.

وشدد خضور على أن تلك الإجراءات القسرية قوضت قدرة البلاد على النهوض بالقطاع التنموي والصناعي بشكل خاص في مجال التحديث والتطوير الصناعي كما أحدثت فجوة في مجال الوصول إلى التكنولوجيات الجديدة المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة.

وهنأ السفير خضور الدكتور جيرد مولر الوزير الاتحادي السابق بالنيابة للتعاون الاقتصادي والتنمية في ألمانيا على تعيينه بمنصب المدير العام الجديد لمنظمة “اليونيدو” خلفا للصيني لي يونغ ودعاه لاستغلال معرفته المهنية لقيادة عمل المنظمة بكفاءة ومواجهة التحديات المستقبلية المتزايدة وتجاوز القيود التي تفرضها الإجراءات القسرية الأحادية الجانب على الدول النامية بما ينهض بالجهود التي تقوم بها الحكومات ووكالات الأمم المتحدة على حد سواء لإنعاش الاقتصادات الوطنية والتنمية الدولية وخاصة في مجال التحديث والتطوير الصناعي.

لمتابعة أخبار سانا على تلغرام: https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

السفير خضور: الإجراءات القسرية تعرقل جهود الحكومة السورية للنهوض بالقطاع التنموي والصناعي

فيينا-سانا أكد مندوب سورية الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في فيينا السفير …