استمرار عملية التسوية الشاملة في دير الزور

دير الزور-سانا

سوى المئات من أبناء دير الزور اليوم أوضاعهم في مركز التسوية الذي أقامته الجهات المعنية في مدينة الميادين للمدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية وذلك استمراراً لعملية التسوية الشاملة التي بدأت في المحافظة منذ الرابع عشر من الجاري.

وفي تصريحات لمراسل سانا نوه عدد من الذين تمت تسوية أوضاعهم بالإجراءات الميسرة التي تتم بها عملية التسوية حيث أشار داوود سليمان إلى أنه أمضى أكثر من سبع سنوات خارج منزله ومتنقلاً في عدد من قرى الجزيرة السورية لتأتي هذه التسوية وتمكنه من العودة إلى منزله وأهله وحياته الطبيعية.

وبين عبد الهادي الحمدان أن كل من التقاهم من لجان التسوية عاملوه بكل الود والاحترام.

من جانبه أوضح عبد الرزاق المرشد أنه فار منذ 10 سنوات أقام خلالها في بلدة ذيبان بمنطقة الجزيرة ومن خلال زملائه الذين سبقوه في تسوية أوضاعهم قدم إلى الميادين وسوى وضعه تمهيدا للعودة إلى صفوف الجيش العربي السوري.

وتستمر عملية التسوية في مركز مدينة الميادين بريف دير الزور الجنوبي الشرقي والتي بدأت منذ الـ 25 من الشهر الجاري لإتاحة الفرصة أمام جميع الراغبين بالانضمام إليها حيث بلغ عدد المواطنين الذين تمت تسوية أوضاعهم  في مركز مدينة الميادين نحو 4 آلاف شخص.

انظر ايضاً

استمرار عمليات التسوية في مدينة دير الزور والسبخة بريف الرقة

دير الزور-سانا تواصلت عملية التسوية الشاملة في مركز مدينة دير الزور ومركز السبخة بريف الرقة