الشريط الأخباري

آلة الهارب بأنامل رهف شيخاني نجمة أمسية موسيقية كلاسيكية

دمشق-سانا

حلت آلة الهارب بأنامل الموسيقية الأكاديمية رهف شيخاني نجمة الأمسية الموسيقية الكلاسيكية التي استضافها مساء اليوم مسرح الدراما بدار الأسد للثقافة والفنون.

وجاءت الأمسية ضمن حرص رهف عازفة الهارب الرئيسية في الفرقة السيمفونية الوطنية السورية ومدرسة هذه الآلة في المعهدين العالي للموسيقا وصلحي الوادي على تقديم الهارب للمتلقين بشكل فني أكاديمي ومتجدد سواء من ناحية العزف المنفرد أو عبر عزف الصولو مع الأوركسترا وهو ما ترجمته عبر هذه الأمسية.

برنامج الأمسية الذي جاء متنوعاً بين الشرقي والغربي شارك فيه العازفون الأكاديميون على آلة العود كنان أدناوي وعلى الكلارينيت سيما الشهابي وعلى الكمان أروى شيخاني.

رهف الحاصلة على درجة الماجستير في الأداء المنفرد على آلة الهارب من كونسيرفتوار سانتا تشيتشيليا في إيطاليا افتتحت الأمسية من خلال عزف مقطوعة موسيقية من تأليف محمد عثمان بعنوان روندو.

وفي المقطوعة الثانية أدى ثنائي الهارب والعود مقطوعة من تأليف أدناوي والتي تميزت باعتمادها شكلاً وأساليب وتقنيات جديدة وهذا ما يكرسه أدناوي الحاصل على الماجستير في الموسيقا من جامعة نيو أنغلاند في بوسطن أمريكا مع آلة العود في العديد من المناسبات الموسيقية.

وأدت بعدها رهف للمؤلف الموسيقي خاتشادوريان بعنوان “رقصة شرقية وتوكاتا” وللمؤلف متشيديلوف “سويت في جورجيا” تضمنت مقطوعات “وادي نهر الازاني والدوامة والقلعة في الجبل وفي العيد”.

ومن فلكلور أوروبا الشرقية عزفت رهف مقطوعة رقصات رومانية للمؤلف بارتوك تضمنت رقصات “العصا والوشاح وفي بقعة واحدة ومن بوسيوم وبولكا رومانية ورقصة سريعة” بمشاركة الشهابي عازفة آلة الكلارينيت الرئيسية في الفرقة السيمفونية منذ عام 2004.

مقطوعة تشارداش للمؤلف مونتي قدمتها رهف مع كمان منفرد لأروى شيخاني والتي تعزف مع السيمفوني السوري والفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية وغيرها من الفرق فضلاً عن مشاركتها مع أوركسترا محطة الراديو في مدينة كولن الألمانية.

واختتمت الأمسية بعزف مقطوعة للمؤلف والتر كون بعنوان “فانتازيا على ألحان أوبرا يوجين أونيغن لتشايكوفسكي”.

رشا محفوض

انظر ايضاً

أمسية موسيقية كلاسيكية للسيمفوني السوري بمشاركة الروسي أليكساندر بولداتشيف

دمشق- سانا كانت آلة الهارب بصوتها العذب القوي المميز النجم الساطع للأمسية الموسيقية التي أحيتها …