لوكاشينكو: سنرد على أي عقوبات أوروبية جديدة

مينسك-سانا

أكد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو أن بلاده ستتخذ إجراءات جوابية رداً على أي عقوبات أوروبية جديدة محتملة مرتبطة بأزمة المهاجرين التي تتفاقم على الحدود بين بلاده وبولندا.

ونقلت وكالة الأنباء البيلاروسية العامة (بيلتا) عن لوكاشينكو قوله اليوم “إذا فرض الأوروبيون عقوبات جديدة علينا فإننا سنرد عليها” في إشارة إلى إمكانية تعليق تشغيل خط أنابيب الغاز الذي يعبر بيلاروس وينقل كميات حيوية من الغاز الروسي للأوروبيين.

وكان وزير الخارجية البيلاروسي فلاديمير ماكي أرجع في تصريح له اليوم سبب أزمة المهاجرين التي تشهدها الحدود البيلاروسية البولندية إلى السياسة الطائشة للاتحاد الأوروبى وقال: ما يحدث الآن على الحدود ليس خطأ بيلاروس بل نتيجة السياسة المتهورة للاتحاد الأوروبي المتعلقة بتدمير السيادة في عدد من البلدان ويتعلق بحقيقة أنهم قاموا بدعوة اللاجئين وأعلنوا أنهم مستعدون لإيوائهم”.

وفي السياق ذاته أكدت وزارة الدفاع في بيلاروس أن الجانب البولندي يقوم بحشد غير مسبوق للقوات العسكرية بالقرب من الحدود ووصفت هذه الإجراءات بالمبالغ فيها.

وقالت الوزارة في بيان لها إنها تسجل رد فعل غير ملائم على الإطلاق من قبل القيادة البولندية لحل الوضع مع المهاجرين والذي نشأ على الحدود البيلاروسية البولندية مضيفة بدلاً من الحوار واتخاذ التدابير الواقعية الفعالة لحل أزمة المهجرين فإن جيراننا يواصلون التعزيزات غير المسبوقة لقواتهم على حدود بيلاروس.

ونفت الوزارة الاتهامات التي لا أساس لها من قبل بولندا ضد القوات المسلحة البيلاروسية مشيرة إلى أن الإدارة العسكرية البيلاروسية ككل مجبرة على اتخاذ إجراءات استجابة مناسبة سواء بشكل مستقل أو في إطار الاتفاقات القائمة كما دعت وارسو الى وقف الهستيريا والعسكرة المسعورة واتباع طريق الحوار لحل جميع القضايا.

انظر ايضاً

لوكاشينكو: لن نسمح لبولندا بمحاصرة بيلاروس

مينسك-سانا أكد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو أنه لا يمكن السماح لبولندا على الإطلاق بمحاصرة بلاده.