الشرطة الإيطالية تستخدم العنف لتفريق متظاهرين في ميناء تريستي

روما-سانا

استخدمت الشرطة الإيطالية العنف لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا عند إحدى بوابات ميناء تريستي بمقاطعة “فريولي ينيتسيا جوليا” شمال البلاد احتجاجاً على إجبار الموظفين للحصول على بطاقة المرور الخضراء في أماكن العمل.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية “آنسا” أن شرطة مكافحة الشغب فتحت خراطيم المياه على المتظاهرين عند البوابة الرابعة لميناء تريستى في حين ردد المتظاهرون شعارات “نحن لا نستسلم أبداً” مطالبين بالحرية.

ومع تقدم عناصر الشرطة نحو البوابة حاول عدد من المتظاهرين مناقشة سلطات إنفاذ القانون لإيجاد حل سلمي وهم يقولون إنه لم تحدث أعمال عنف حتى الآن.

وتعليقاً على الأمر قال زعيم حزب الرابطة ماتيو سالفيني: إن وزارة الداخلية تستخدم خراطيم إطفاء الحرائق اليوم ضد العمال المسالمين والمواطنين في تريستي.

وبدأت المظاهرات يوم الجمعة الماضي عندما فرضت الحكومة الإيطالية الحصول على بطاقة المرور الخضراء في أماكن العمل.

وتشير التقديرات إلى أن نحو 40 بالمئة من عمال ميناء تريستى لا يملكون الوثيقة الخضراء.

وتخشى السلطات الإيطالية أن يتسبب الاحتجاج في تريستي باضطراب كبير وأن يؤدي إلى أعمال مماثلة في أماكن أخرى من البلاد.

انظر ايضاً

مصادرة ظرف بداخله 3 رصاصات مرسل إلى بابا الفاتيكان

روما–سانا أعلنت الشرطة الإيطالية اليوم أنها صادرت ظرفاً موجهاً إلى البابا فرانسيس في الفاتيكان يحتوي …