المشاركون بمنتدى التاريخ السوري الروسي يزورون مدينة تدمر الأثرية

حمص-سانا

زار المشاركون بالمنتدى الأول للشباب الخاص بالتاريخ السوري الروسي مدينة تدمر التاريخية حيث اطلعوا على أبرز المعالم الأثرية بالمدينة وحضارتها العريقة.

وحول زيارة المنتدى الذي يشارك فيه نحو 150 شاباً وشابة من سورية وروسيا ذكرت نور ملحم مسؤولة الإعلام بالمنتدى في تصريح لمراسل سانا أن هذا النشاط يهدف إلى تنمية المعرفة لدى الشباب السوري الروسي بغنى سورية بالأماكن الأثرية والسياحية وتراثها الثقافي.

وأشارت إلى أن زيارة تدمر تأتي في هذا السياق من أجل إعادة ألق السياحة إليها خاصة أن هذه المدينة تعتبر متحفاً مفتوحاً في الهواء الطلق ومركزاً ثقافياً قل نظيره بالعالم.

ورأى الخبير الأثري تيمور كارموف مدير شركة الفيلق الروسية لحماية التراث في تصريح مماثل أن موقع تدمر الأثري له أهمية بالغة للباحثين في الشأن الثقافي والتاريخي خاصة أن هذه المدينة مسجلة على لائحة التراث العالمي.

ولفت إلى أن التخريب الذي لحق بالإرث الإنساني جراء اعتداءات تنظيم “داعش” الإرهابي على آثار المدينة كان هدفه إلحاق الأذى بالبشر قبل الحجر وأن ما ارتكبه هؤلاء الإرهابيون يعد جريمة بحق البشرية جمعاء.

وعبرت المشاركة كيولا ماميدوفا مدرسة لغة روسية عن سعادتها بزيارة حضارة تدمر وقالت “فرحتي لا توصف بمشاهدة تلك الصروح التاريخية التي بقيت شامخة رغم ما أصاب بعضها من أضرار تسبب بها أعداء الثقافة الإنسانية” مؤكدة ضرورة اهتمام المنظمات الدولية المعنية بالتراث بإعادة إعمار تلك الأعمدة الأثرية المزخرفة والأقواس الفنية الأخاذة في هذه المدينة.

عدنان الخطيب

 

انظر ايضاً

الاستراحات الطرقية على أطراف مدينة تدمر.. تقديم خدمات متنوعة للمسافرين على مدار الساعة

تدمر-سانا مع ازدياد حركة المسافرين على الطريق الذي يربط المحافظات الجنوبية والغربية بالمحافظات الشرقية تنتشر …