الشريط الأخباري

معرض استعادي غني لأعمال أدهم إسماعيل

دمشق-سانا

شكل المعرض الاستعادي لأعمال الفنان التشكيلي السوري الراحل أدهم إسماعيل في صالة كامل فرصة غنية لمحبي الفن التشكيلي للاطلاع على تجربة هذا الفنان بمختلف مراحلها عبر مسيرته التي امتدت لعشرين سنة.

المعرض الذي يضم نحو 80 لوحة تنوعت أعماله بين الاسكتشات والدراسات واللوحات بتقنيات ومواضيع وأساليب متنوعة وعكست غنى تجربة الراحل إسماعيل وتعدد رؤاه الفنية خلال مسيرته القصيرة نسبياً باعتباره فناناً رائداً ومجدداً وباحثاً في الفن التشكيلي.

ونشاهد من بين المعروضات المرأة حاضرة بقوة وقد تناول إسماعيل هذا الموضوع بمختلف الحالات مع توجهه نحو البورتريه والطبيعة إلى جانب توظيفه للحرف في بعض الأعمال مع مساحة تجريب كبيرة كان يعمل عليها في هذا السياق فاتحاً آفاقاً واسعة أمام من أتى بعده من الفنانين.

وبدا واضحاً من لوحات المعرض مدى التجريب الذي اشتغل عليه إسماعيل على صعيد التقنيات لينوع في توجهه الفني بين المائي والباستيل والحبر والزيتي والرصاص إلى جانب فن الحفر بعدة تقنيات أيضاً.

وعن المعرض قال جورج كامل مدير الصالة في تصريح لـ سانا: “الفنان الراحل أدهم إسماعيل يعتبر من أهم رواد الفن التشكيلي السوري واستفاد من دراسته في إيطاليا بفترة الخمسينيات من القرن الماضي ليقدم أعمالاً فنية معاصرة بمفهوم عربي ذات طابع قومي ليترك من خلالها أثراً كبيراً في المحترف التشكيلي السوري كفنان وباحث في الخط واللون والموضوع”.

وأوضح كامل أن المعرض يقدم أعمالاً من مقتنيات الصالة تنتمي لمختلف مراحل تجربة الفنان إسماعيل منذ بداياته الفنية فترة الأربعينيات من القرن الماضي حتى وفاته عام 1963 مبيناً أن المعرض يعتبر الأول لأعمال الراحل كمعرض استعادي خاص منذ سنوات طويلة.

وأدهم إسماعيل من مواليد مدينة أنطاكية في لواء إسكندرون السليب عام 1922 وحصل على شهادة الدراسة الثانوية عام 1945 واكتشف في هذه المرحلة قدراته الفنية وعمل مدرساً للتربية الفنية في حلب ثم في دمشق وزار كثيراً من البلدان العربية والأجنبية وأقام عدة معارض وفي عام 1956 تخرج من أكاديمية الفنون الجميلة في روما قسم الديكور كما تعلم فن الميدالية والافريسيك بمعاهد إيطالية ليعمل بعدها مدرساً للتربية الفنية في ثانويات بدمشق وفي كلية الفنون الجميلة.

محمد سمير طحان

انظر ايضاً

رحلة أسماء فيومي مع الفن ضمن معرض استعادي-فيديو

دمشق-سانا ضم المعرض الاستعادي للفنانة التشكيلية أسماء فيومي أعمالاً ولوحات استغرقت في إنجازها مدة 55 …