الشريط الأخباري

أيمن أبو الشعر.. قاصاً وشاعراً للأطفال ومترجماً في ثلاثة إصدارات جديدة

دمشق-سانا

أيمن أبو الشعر الذي عرفناه شاعرا رسخ في ذهن الجمهور من خلال قصائد حصدت شهرة واسعة مثل قارع الطبل الزنجي قدم للقراء ثلاثة من إصداراته الجديدة بعيدة عن خطه الشعري الحداثي المعروف تمثلت في الترجمة وأدب الأطفال والقصة القصيرة.

ووقع أبو الشعر كتبه الثلاثة “القمر المغرور” وهي مجموعة شعرية للأطفال و”اعترافات عاشق” وهي مجموعة قصصية قصيرة و”مختارات من الأدب الروسي” وهو كتاب مترجم وسط حضور جمهور أدبي لافت خلال ندوة أدبية استضافها المركز الثقافي في أبو رمانة.

الندوة التي أدارها الشاعر قحطان بيرقدار بدأها بإلقاء إحدى قصص المجموعة الموجهة للأطفال لافتا إلى الدور الكبير الذي لعبه الشاعر أيمن ابو الشعر ولا سيما في عقد الثمانينات.

بدوره تحدث الدكتور عادل فريجات عن سمات مجموعة أبو الشعر القصصية وكان حديثه بين الانطباع والدراسة معتبرا أن تجربته القصصية جاءت ناجحة إذ كانت لغته متقنة ولا سيما أنه خرج عن موهبته الشعرية في كتابة القصة التي تناولت حالات إنسانية واجتماعية.

الروائي الدكتور حسن حميد أشار إلى أن كتابات الشاعر أيمن ابو الشعر شكلت ظاهرة مهمة في المشهد الثقافي لافتا إلى موهبته وقدرته على الموازنة مع الأسماء الكبيرة فكان صاحب قصيدة انتشرت على المشهد بشكل لافت إلى أن امتلك الجسارة ويوازي الأسماء اللامعة.

وفي تصريح لـ سانا أشار الشاعر أبو الشعر إلى أن قصصه تعالج الواقع الاجتماعي في مواضيع مختلفة إضافة إلى ترجمته عن الروسية لأهم الكتاب وفي كتابته للأطفال نحى لأسلوب متخيل يحمل توجيها غير مباشر.

ورأت رئيسة المركز الثقافي في ابو رمانة رباب أحمد أن محبة الناس سكنت كتابات ابو الشعر لهذا نجد حضور عدد كبير من الأدباء لهذه الندوة.

وفي ختام الندوة ألقى أبو الشعر بعضا من قصائده وقصصه إضافة إلى غناء قصيدة من نتاجه لحنها الموسيقي وليم حسن الذي عزفها على العود وشاركته غناء لارا هابراسو.

بقي أن نشير إلى أن مجموعة القمر المغرور ومختارات من الأدب الروسي صادران عن الهيئة العامة السورية للكتاب أما مجموعة اعترافات عاشق القصصية فهي من إصدارات دار الينابيع للنشر.

 محمد خالد الخضر وهادي عمران