فرنسا تلغي اجتماعاً مع بريطانيا جراء الخلاف بشأن الغواصات

باريس-سانا

ألغت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي اجتماعاً مع نظيرها البريطاني بن والاس كان من المقرر عقده هذا الأسبوع على خلفية إلغاء استراليا طلب شراء غواصات من باريس لصالح اتفاق وقعته مع الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

ونقلت رويترز عن مصدرين مطلعين إن بارلي اتخذت شخصيا قرار إلغاء الاجتماع الثنائي مع بن والاس وأنه تم إلغاء الاجتماع بعد أن ألغت أستراليا طلب غواصات من باريس لصالح اتفاق مع واشنطن ولندن.

وتسبب إلغاء عقد الغواصات الذي تبلغ قيمته عدة مليارات من الدولارات وتم توقيعه في عام 2016 بأزمة دبلوماسية حيث استدعت باريس سفراءها من واشنطن وكانبيرا.

وبموجب”الشراكة”التي أطلق عليها اسم “أوكوس” تخلت أستراليا عن شراء 12 غواصة قتالية فرنسية تعمل بالديزل وستحصل كانبيرا الآن على التكنولوجيا من لندن وواشنطن لبناء غواصات تعمل بالطاقة النووية حيث اتهمت الحكومة الفرنسية أستراليا بإخفائها لأكثر من عام نيتها فسخ العقد الموقع عام 2016 ووصف وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان انسحاب أستراليا من الاتفاق بأنه”طعنة في الظهر”.

انظر ايضاً

إخماد الحريق الناجم عن العدوان الإسرائيلي الجوي على محيط مرفأ اللاذقية