مهرجان اليسار يحتفي بأعمال الكاتب والمخرج المسرحي مجد يونس أحمد

اللاذقية-سانا

احتفى مهرجان اليسار المسرحي بدورته الثانية بأعمال الكاتب والمخرج المسرحي مجد يونس أحمد من خلال تقديم عدد من أعماله برؤى مخرجين شباب يخوضون غمار تجربتهم الأولى في الإخراج.

المهرجان الذي تستضيفه خشبة دار الأسد للثقافة باللاذقية يأتي في إطار الجهود لتفعيل الحركة المسرحية وإيجاد الحافز أمام الشباب لإبراز مواهبهم من خلال اتاحة فرصة الظهور الأول لأعمال مخرجين وممثلين شباب أمام الجمهور وفق مدير المهرجان الممثل والمخرج المسرحي نضال عديرة.

وأوضح عديرة في تصريح لمراسلة سانا أن المهرجان يهدف لرفد الحركة المسرحية بمشروع مخرجين من خلال تهيئتهم وتقديم الفرصة لهم لإخراج أعمال وتقديمها أمام الجمهور إلى جانب تقديم أعمال لكتاب مسرحيين سوريين لهم بصمتهم ووجودهم على الساحة.

ويشكل المهرجان وفق عديرة فرصة للشباب الراغبين بدخول عالم التمثيل والإخراج لاكتساب الخبرة من خلال بناء عرض مسرحي لاول مرة مبينا أن المهرجان الذي يختار كاتبا لتقديم أعماله في كل دورة سيختار في دورته القادمة أعمالا للكاتب والمخرج المسرحي الدكتور محمد بصل.

ورأى الكاتب والمخرج المسرحي مجد يونس أحمد أن المهرجان وأن كان لايزال في طور الاختبار يقدم فكرة مهمة جداً من حيث اختيار أعمال كاتب مسرحي وتقديمها من قبل مخرجين جدد يخوضون غمار تجربتهم الأولى ما يسمح بقراءات جديدة للأعمال من وجهة نظر شابة قد تفتقر لبعض الخبرة لكنها تبقى نقطة إيجابية تستحق الدعم ونتمنى استمرارها.

وأشار أحمد إلى أهمية تركيز المهرجان على الكتاب السوريين ما يؤكد أنه ليس هناك أزمة كتاب مسرحيين في سورية وإنما هناك تغييب لهؤلاء الكتاب الذين حقق الكثير منهم حضورا كبيرا على الساحة العربية من حيث تقديم نصوص قادرة على أن تحاكي الأزمات المحلية وتكون أقرب لواقع مجتمعاتنا.

واعتبر بسام سعيد مخرج عرض “تشويش” الذي افتتح المهرجان أن هذه المبادرة تقدم تجارب شباب يمتلكون الموهبة والشغف بالمسرح ويحتاجون إلى دعم خطواتهم الأولى في التمثيل والإخراج ليشكلوا روافد تنشط الحركة المسرحية باللاذقية.

واختار المهرجان الذي يستمر حتى الاثنين القادم تقديم ثلاثة عروض مسرحية من تأليف مجد يونس أحمد وهي تشويش من إخراج بسام سعيد وعرض هيك ولا هيك من إخراج أحمد مشاعل وهون وهنيك من إخراج أوس غدير إضافة إلى عرض الافتتاح الذي جاء من إخراج عديرة.

وكان المهرجان احتفى في دورته الأولى العام الماضي بأعمال الناقد والكاتب المسرحي جوان جان أما فرقة اليسار المسرحية التي تأسست عام 2000 فتقوم بتدريب وتأهيل الراغبين بدخول مجال فن التمثيل ولها مشاركات واسعة بالمهرجانات المسرحية في المحافظات وفي رصيدها الكثير من العروض المتنوعة للكبار والصغار.

فاطمة ناصر