الشؤون الاجتماعية بالحسكة تواصل تقديم المساعدات للعائلات المهجرة نتيجة العدوان التركي

الحسكة-سانا

تواصل مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل في الحسكة بالتعاون مع فرع الهلال الأحمر العربي السوري وعدد من الجمعيات الخيرية تقديم المساعدات المختلفة في إطار الاستجابة الطارئة للعائلات المهجرة من الريف الغربي في المحافظة نتيجة العدوان التركي.

وأشار مدير الشؤون الاجتماعية والعمل إبراهيم خلف في تصريح لمراسل سانا إلى أن استمرار العدوان التركي على مناطق أبو راسين وزركان وريف تل تمر الشمالي أدى إلى تهجير المزيد من العائلات من تلك المناطق مبيناً أنه من خلال التتبع والرصد والمسح الأولي في مراكز الإيواء ضمن مدينة الحسكة فقد بلغ عدد العائلات المهجرة لتاريخه 309 عائلات إضافة إلى 81 عائلة في مراكز الإيواء في ثانوية القيروان ومدرسة ظهر العرب في منطقة الدرباسية.

وأشار خلف إلى أن الجهود مستمرة لتأمين مستلزمات العائلات المهجرة وفقاً لبيانات المسح والتدقيق التي تتم ضمن مراكز الإيواء وذلك بالتعاون مع أعضاء لجنة الإغاثة الفرعية وذلك من خلال إرسال فرق صحية وصحة إنجابية وتأمين طرود مياه وسلات صحية وغذائية وغيرها من الاحتياجات.

وتواصل قوات الاحتلال التركي والتنظيمات الإرهابية المتعاونة معها والمدعومة منها الاعتداء على المناطق الآمنة في أرياف الحسكة وحلب والرقة ما يؤدي إلى ارتقاء شهداء وتهجير المدنيين حيث استشهدت امرأة وطفلة وأصيب عدد من المدنيين بجروح الثلاثاء الماضي جراء تصعيد اعتداءاتهم بعشرات قذائف المدفعية والصاروخية على بلدة أبو راسين والقرى المحيطة بريف الحسكة الشمالي الغربي.

انظر ايضاً

تزويد المركز الطبي المحدث وسط مدينة الحسكة بخط توتر عال

الحسكة-سانا أنجز فرع الهلال الأحمر العربي السوري بالتعاون مع مديرية الصحة في محافظة الحسكة