طريق الأمل.. سوق خيري لدعم مرضى السرطان بحمص

حمص-سانا

يضم السوق الخيري “طريق الأمل” الذي تقيمه الجمعية السورية لمكافحة السرطان في حمص بالتعاون مع مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل في مدينة المعارض بحي الوعر ويعود ريعه لدعم مرضى السرطان تشكيلة سلعية واسعة من القرطاسية واللوازم المدرسية والغذائيات والمنظفات ومواد تموينية وكهربائية ومفروشات.

ويوضح الدكتور زاهي الشواف رئيس مجلس إدارة جمعية مكافحة السرطان بحمص أن السوق الخيري يأتي في إطار سعي الجمعية لتقديم كل أشكال الدعم المادي والمعنوي للمرضى المسجلين بالجمعية وعددهم حالياً نحو 300 مريض منهم 36 من الأطفال حيث تقدم لهم الجمعية بعض ثمن الدواء في رحلة علاجهم والمواد الظليلة وصور أشعة وتحاليل وغيرها لافتاً إلى أنه يتم قريباً إعادة إكمال بناء مشفى الجمعية بحي الوعر.

بدوره المشرف على السوق الخيري فراس موصلي يبين أنه يعرض منتجات 22 شركة وطنية تتميز بالجودة والأسعار المنافسة للسوق المحلية وتضم تشكيلة سلعية واسعة.

بسعر الجملة يبيع عمر خللي صاحب مكتبة مختلف مستلزمات المدرسة من القرطاسية في السوق الخيري دون ربح كرمى لمرضى السرطان ودعماً لهذه الشريحة بالمجتمع فيما تلفت هنادي الرفاعي صاحبة مكتبة أن الحسومات لديها تصل حتى 20 بالمئة حيث تتنوع المعروضات والسلع المكتبية.

وفي جناح شركة للمنظفات توضح بتول علي أن الشركة تقدم منتجات في السوق الخيري بحسومات تصل حتى 15 بالمئة فيما تشرف روعة الشيخ سليمان على جناح ألبسة قطنيات وجينزات وكتان متنوعة بحسومات حتى 20 بالمئة وذلك للمساهمة بدعم مرضى السرطان.

كما تشارك بعض الجمعيات الأهلية بالسوق دعماً لمرضى السرطان ولتسويق منتجاتها منها جمعية شعاع الأمل الخيرية بحمص حيث تعرض منتجات مطبخ ومشغل الجمعية كما تشارك جمعية عون بمنتجات المشغل من مختلف القطع الفنية وبحسومات مناسبة.

وأعرب عدد من الزوار والمتسوقين عن أهمية إقامة هكذا أسواق ولا سيما مع قرب افتتاح العام الدراسي حيث وجدت السيدة أم مازن أن قدومها للسوق الخيري هو فرصة جيدة لتأمين لوازم أبنائها المدرسية بأسعار مناسبة ولدعم مرضى السرطان.

وتستمر فعاليات السوق الخيري “طريق الأمل” في مدينة المعارض بحي الوعر لغاية الـ 22 من الشهر الحالي.

تمام الحسن

انظر ايضاً

تكريم أمهات مرضى سرطان الأطفال بالحسكة

الحسكة-سانا كرم فرع جمعية سرطان الأطفال ورعايتهم في محافظة الحسكة أمهات الأطفال المصابين بالمرض