الرئيس الأسد يبرق معزياً ومتضامناً مع قيادة الجزائر وشعبها بضحايا الحرائق

دمشق-سانا

أرسل السيد الرئيس بشار الأسد برقية تعزية وتضامن للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وللشعب الجزائري الشقيق بضحايا الحرائق الضخمة التي اندلعت في عدة مناطق من البلاد خلال الأيام الماضية سائلاً الله أن يحفظ الجزائر ويجنبها كل مكروه.

وقال الرئيس الأسد في البرقية: آلمنا المصاب الجلل الذي حل بالجزائر الشقيقة نتيجة الحرائق التي اندلعت في ولاية تيزي وزو وأودت بالعديد من الضحايا من مدنيين وعسكريين وإننا في الجمهورية العربية السورية نشارككم مشاعر الحزن والألم.

وأضاف: نتقدم إليكم ومن خلالكم إلى شعب الجزائر الشقيق وإلى أسر الضحايا بأحر التعازي القلبية، سائلين الله تعالى أن ينزل سكينته على قلوبكم وأن يتغمد من ذهبوا إليه بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جنانه وأن يُمن بالشفاء العاجل على جميع المصابين وأن يجنب بلادكم كل مكروه وأذى.

وتتعرض الجزائر منذ عدة أيام لموجة من الحرائق الواسعة أودت بحياة 69 شخصاً بينهم عسكريون وتعتقد السلطات أنها مفتعلة وألقت القبض على عدد من المشتبه بتورطهم في إشعالها.

انظر ايضاً

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بجواز شراء الكهرباء المنتجة من مشاريع الطاقات المتجددة

دمشق-سانا من أجل المساهمة في تنفيذ استراتيجية الطاقات المتجددة حتى عام 2030، وبهدف تشجيع تنفيذ …