قصص اجتماعية وقصائد وطنية تتغنى بحب الوطن في ملتقى العاصي الأدبي

حمص-سانا

بكلمات ممزوجة بالأحاسيس الرقيقة تعانقت قصص وقصائد المشاركين في ملتقى العاصي الأدبي في لقائه الثاني بفرع اتحاد الكتاب بحمص.

واستهل اللقاء الشاعر نبيل باخص بمجموعة من القصائد الوطنية الموزونة التي ناجت هموم الوطن وفخرت بجيشه الباسل.

كما قرأ الشاعر حسن أحمد قصائد وطنية ثمن فيها معاني التضحية والشهادة التي قدمها أبطال الجيش العربي السوري دفاعاً عن أرض سورية.

وكان للقصة حضورها في اللقاء فجاءت قصة الكاتبة سكون شاهين بعنوان (الصراع مع البقاء) بحبكة فنية قريبة إلى الدراما يتداخل في تفاصيلها الصراع بين الخير والشر والرغبة في البقاء والوجود.

وشاركت القاصة نداء حسين بقصتين قصيرتين الأولى بعنوان (صندوق الصدفة) والثانية (امرأة من خير الأرض) وكلتيهما تتمحوران حول الحرب وما تركته من آثار على المجتمع والمرأة التي ظلت الأقوى في مواجهة كل ظروف محيطها الصعبة.

وعن أهداف ملتقى العاصي الذي انطلقت نشاطاته الشهر الماضي أوضحت الكاتبة أميمة إبراهيم رئيسة فرع اتحاد الكتاب في حديث مع سانا الثقافية أن الملتقى معني باحتضان المواهب الشابة في مختلف المجالات الأدبية وتشجيع أصحاب المواهب من كبار السن والذين ليسوا أعضاء في الاتحاد.

ولفتت إبراهيم إلى أن الملتقى منبر رسمي ملتزم يدعم الموهوبين في ظل وجود منتديات كثيرة لا تتمتع بمصداقية عالية وغير مختصة بالقضايا الأدبية كاشفة عن وجود تحضيرات لإطلاق جلسات نقدية فاعلة تناقش نتاجات المشاركين وترقى بها نحو الأفضل.

حنان سويد