موسكو: سنتصدى لأي استفزازات عسكرية جديدة

موسكو-سانا

أكد نائب سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي ميخائيل بوبوف اليوم أن بلاده ستتصدى لأي استفزازات عسكرية جديدة داعيا الدول الأخرى إلى التفكير مليا قبل القيام بأي استفزازات في البحر الأسود.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن بوبوف قوله في مقابلة مع صحيفة روسيسكايا غازيتا إن روسيا “لن تتوقف عن منع الاستفزازات وانتهاكات الحدود بأشد الطرق بصرف النظر عن جنسية السفينة المنتهكة” داعيا “خصوم روسيا إلى التفكير مليا فيما إذا كانوا سيقومون بمثل هذه الاستفزازات مع مراعاة قدرات القوات المسلحة الروسية”.

وأوضح أن “الغرب اتخذ مسارا يهدف إلى تنفيذ ضغوطات عسكرية استراتيجية وسياسية ونفسية على بلاده فضلاً عن تصعيد متعمد للتوتر العسكري بالقرب من الحدود مع روسيا وهو ما لا يسهم في الاستقرار الاستراتيجي”.

ولفت إلى أنه تم اختيار أسطول دول “الناتو” أداة للضغط الاستفزازي على روسيا “مشيرا إلى أن” أحكام القانون البحري الدولي الراسخة يفسرها الغرب بشكل تعسفي”.

وكانت قوات للجيش الروسي أطلقت الشهر الماضي طلقات تحذيرية باتجاه مدمرة بريطانية بعد أن خرقت المياه الإقليمية الروسية قبالة القرم.

انظر ايضاً

موسكو تؤكد أن إبعادها عن التعاون الدولي يفاقم الأزمات

موسكو-سانا أكدت روسيا أن محاولات إبعادها اقتصادياً ومالياً ولوجيستياً عن قنوات التعاون الدولي