الشريط الأخباري

غريبكين يؤكد وجود نشاط استخباراتي خارجي ضد روسيا

موسكو-سانا

أكد نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي الكسندر غريبكين اليوم أن الاستخبارات السرية الخارجية كثفت من نشاطاتها في العمليات الاستخباراتية والتخريبية بشكل متزايد داخل روسيا وخارجها.

ونقلت وكالة تاس عن غريبكين قوله تعليقا على استراتيجية الأمن القومي المحدثة للبلاد إن “القوى المدمرة الموجودة داخل روسيا وخارجها كثفت مؤخرا نشاطاتها محاولة استغلال المشاكل الاجتماعية والاقتصادية بهدف إضعاف وحدة الاتحاد الروسي الداخلية وتصعيد الحركة الاحتجاجية وتقسيم المجتمع”.

وأضاف أن “ذلك يضاف إلى الجهود التي تهدف إلى تآكل القيم التقليدية وتشويه تاريخ العالم والدور الروسي فيه كما تهدف إلى اثارة التناقضات العرقية والطائفية والتلاعب في مجال المعلومات”.

وبين غريبكين أن “الاستخبارات السرية والمنظمات التابعة للدول الأجنبية تواصل عملياتها الاستخباراتية التخريبية والمدمرة من خلال استخدام جمعيات وأشخاص خاضعين لها على وجه الخصوص”.

وأشار غريبكين إلى أنه “تم حظر ثلاثين منظمة أجنبية في روسيا خلال السنوات الخمس الماضية كونها تشكل تهديدا للنظام الدستوري والأمني الروسي” لافتا إلى أنه “منذ عام 2016 تم الإعلان أن هذه المنظمات غير مرغوب بها وتم حظرها لقيامها بنشاطات تهدد المبادئ الأساسية للنظام الدستوري لروسيا وقدرتها الدفاعية وأمنها”.

وأوضح غريبكين أنه “تم إنجاز الكثير في إطار النسخة السابقة من استراتيجية الأمن القومي الروسي المعتمدة عام 2015 لتعزيز الأنشطة المناهضة للتطرف وتعزيز التوافق بين الأعراق والأديان” مشددا على أن “الإجراءات التي تم اتخاذها في الوقت المناسب ساعدت في إحباط محاولات التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية الروسية”.