الشريط الأخباري

48 فريقاً في منافسات المرحلة الأولى من البطولة الوطنية للمناظرات المدرسية

دمشق-سانا

بمشاركة 48 فريقاً من مختلف المحافظات انطلقت اليوم منافسات المرحلة الأولى من البطولة الوطنية للمناظرات المدرسية التي تقيمها هيئة التميز والإبداع لطلاب المرحلة الثانوية وتستمر حتى الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

والفرق المشاركة تتوزع على ثلاثة تجمعات جغرافية “تجمع دمشق وريفها والسويداء ويتنافس فيه 19 فريقاً عبر 32 مباراة وتجمع حلب ويتنافس فيه 12 فريقاً عبر 18 مباراة وتجمع اللاذقية وحمص وحماة وطرطوس ويتنافس فيه 17 فريقاً عبر 28 مباراة”.

ويشرف على فرق البطولة المؤهلة للتصفيات النهائية المقرر إقامتها في دمشق خلال الفترة ما بين 1 و8 من شهر تموز القادم 40 مدرباً من ذوي الخبرة والتجربة في فن المناظرة و53 حكماً معتمداً.

يتنافس في كل مناظرة فريقان يؤيد أحدهما الموضوع المطروح للنقاش وينفي الآخر الموضوع ذاته

ويتنافس في كل مناظرة فريقان يؤيد أحدهما الموضوع المطروح للنقاش وينفي الآخر الموضوع ذاته بغض النظر عن الرأي الشخصي للمتسابقين وتتكون كل مناظرة من ثلاثة خطابات يقدم كل متحدث خطاباً لمدة أربع دقائق ثم يقدم كل من الفريقين خطاب رد لمدة ثلاث دقائق وتكون الكلمة الأخيرة لفريق التأييد ويدير كل مناظرة أربعة حكام.

سانا واكبت المنافسات ورصدت الأجواء خلال لقائها مشاركين وقائمين على البطولة حيث لفت الدكتور سامي مبيض عضو اللجنة العلمية للمناظرات المدرسية إلى أن هيئة التميز والإبداع تسعى من خلال مشروع المناظرات الوطني إلى نشر ثقافة حوار قائمة على الالتقاء بالفكر والبحث عن قاسم مشترك بين أي متحاورين وترسيخ ثقافة تقبل الرأي الآخر منوهاً باندفاع الطلاب وإقبالهم على المشاركة في المناظرات.

وأشارت المدربة غنوة مطر إلى أنه يتم تدريب الطلاب على طريقة الحوار الفعال والقدرة على تقبل وجهة النظر المخالفة لآرائهم من أجل الوصول إلى حلول ترضي كل الأطراف.

عملية التحكيم تتم على ثلاثة مستويات هي “الأسلوب والمحتوى والاستراتيجية”

ومن فريق التحكيم أشارت إسراء فندي إلى أن عملية التحكيم تتم على ثلاثة مستويات هي “الأسلوب والمحتوى والاستراتيجية” معتبرة أن المناظرات مسابقة تكسب الطلاب مهارات ومعارف جديدة إضافة لصقل شخصيتهم على الصعيد الاجتماعي من خلال تكوين صداقات مع أقرانهم من المرحلة العمرية نفسها ومن مختلف المحافظات.

بدورهم أعرب الطلاب عن سعادتهم للمشاركة في منافسات البطولة ومنهم الطالبة آنجي غريواتي من الصف الحادي عشر التي اعتبرت أنها تجربة جميلة وممتعة تعطي الطالب الفرصة ليعبر عن رأيه بشكل منطقي ويطلع على وجهات نظر جديدة.

ورأت الطالبة ريتا قسيس أن المشاركة في البطولة تعطي الثقة لإبداء الرأي في مختلف المواضيع المطروحة سواء كانت سياسية أو اجتماعية وكذلك تقبل آراء الآخرين المخالفة لرأيها فيما أكد الطالبان أحمد أبو فخر وتميم عزقور أن المناظرات تسهم في تنمية الوعي لديهم وتفيد على المستوى الشخصي وتتيح الاطلاع على كثير من المعلومات.

وأعربت الطالبتان نور يوسف وجويل معماري عن إعجابهما بتناقض الأفكار المطروحة ضمن المناظرات الأمر الذي يضفي أجواء من المنافسة والإثارة والتحفيز بينما أشارت الطالبة نور أبو ترابي إلى دور المناظرات بإبراز مهاراتهم في إقناع الجمهور.

هيلانه الهندي

انظر ايضاً

20 فريقاً يتأهلون إلى التصفيات النهائية للبطولة الوطنية للمناظرات المدرسية

دمشق-سانا تأهل 20  فريقاً من مختلف المحافظات إلى التصفيات النهائية للبطولة الوطنية للمناظرات المدرسية لعام …