إعادة تأهيل البنية التحتية في حيين بمنطقة الحجر الأسود بنسب تتجاوز الـ 70 بالمئة

ريف دمشق-سانا

وصلت نسب إعادة تأهيل البنى التحتية في حيي “الثورة وتشرين” في منطقة الحجر الأسود بريف دمشق المتضررة من الإرهاب إلى أكثر من 70 بالمئة.

وبين مدير دعم القرار والتخطيط الإقليمي في محافظة ريف دمشق المهندس عبد الرزاق ضميرية في تصريح لمندوبة سانا أن أعمال تأهيل شبكات الصرف الصحي والكهرباء وخطوط الهاتف مستمرة إلى جانب تأهيل شبكات المياه والخزان الرئيس والمحولات الخاصة بتوليد الكهرباء.

وأوضح ضميرية أن الأعمال تسير بوتيرة متسارعة تمهيداً لإعادة أهالي الحجر الأسود إلى منازلهم بأقرب وقت ممكن مبيناً أنه تم فتح الشوارع ولا تزال عمليات ترحيل الأنقاض جارية وأن أعمال شبكات المياه تتم من قبل المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بالتعاون مع بعض المنظمات الدولية.

وأشار إلى أن أعمال التأهيل اقتصرت على حيي الثورة وتشرين لكون نسب الدمار من جراء الإرهاب فيهما أقل من باقي الأحياء بالمنطقة وأن اللجنة المشكلة للكشف على الواقع وبيان ما تم تأهيله في الحيين ستحدد هذا الأسبوع نسب الأعمال المتبقية لاستكمالها.

ولفت ضميرية إلى أنه بعد إنجاز كامل البنية التحتية للحيين المذكورين ستتم مراسلة الجهات المختصة وتشكيل لجنة من المجتمع الأهلي وإشراف المجلس المحلي للبدء بإعادة الأهالي إلى منازلهم للمباشرة في إعادة تأهيلها.

وفيما يتعلق بباقي الأحياء في الحجر الأسود بين ضميرية أن نسبة الدمار فيها تتجاوز الـ 65 بالمئة لهذا تم التعاقد مع الشركة العامة للدراسات الهندسية لإخراج مخطط تنظيمي واحد لكامل المنطقة يحقق التنمية المستدامة ورغبة المواطنين لافتاً إلى أن العقد قيد التصديق حالياً وخلال 6 أشهر ستكون الدراسة منجزة لتعرض بعدها على اللجنة الإقليمية لأخذ قرار تطبيقها على الأرض مباشرة.

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أعلنت عن تطهير منطقة الحجر الأسود ومحيطها بالكامل من الإرهاب في أيار عام 2018.

سفيرة إسماعيل

انظر ايضاً

صيانة وتأهيل عدد من الشوارع في مدينة دير الزور

دير الزور-سانا باشرت ورشات فرع الشركة العامة للطرق والجسور في المنطقة الشرقية تنفيذ مشروع صيانة …