الشريط الأخباري

دعم الفلاح والمنتج الزراعي أبرز ما حمله مشاركون إلى ملتقى تطوير القطاع الزراعي-فيديو

ريف دمشق-سانا

شكل ملتقى تطوير القطاع الزراعي (التحديات والفرص) المنعقد اليوم في فندق إيبلا بدمشق فرصة مهمة للمعنيين بالشأن الزراعي لمناقشة واقع القطاع الزراعي والمعوقات والتحديات التي تعترض النهوض به وآليات تجاوز هذه التحديات وطرح رؤى مستقبلية لتنظيم وتطوير الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

رئيس فرع دمشق لنقابة الأطباء البيطريين الدكتور لؤي محمد ذكر أن مشاركتهم في الملتقى تهدف لعرض الإجراءات المتخذة خلال الفترة الماضية لمعالجة مشكلات المربين كتأمين الأعلاف ومتمماتها والأدوية البيطرية وقال “سورية لم تسجل أي مشكلات وبائية” في الثروة الحيوانية خلال الفترة الماضية ونسعى بالتعاون مع المربين والممولين لتحقيق إنتاج عال ينعكس إيجاباً على خفض الأسعار.

مدير أحد شركات الأدوية البيطرية الدكتور محمد رضوان عابدين لفت إلى ضرورة أن يكون للقطاع الخاص دور مهم في المرحلة المقبلة ودعمه بقرارات تسهل حركته الاقتصادية والمالية فيما لفت المستشار والخبير الفني عبد الرحيم اللولو إلى أن هدف مشاركته المساهمة بطرح أفكار تخص تطوير الكوادر البشرية العاملة في القطاع الزراعي وتحسين الثروة الحيوانية وتصنيع أصناف جديدة من الأعلاف.

ومن المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) بين الدكتور حسنين الشالشي أن المركز يشارك في الملتقى بخبراته للمساهمة في رسم السياسات الزراعية وإعادة هيكلة تنظيم القطاع الزراعي.

محمد جنن وكيل شركة (انتراكو البلجيكية) المختصة بالمتممات العلفية والأدوية العشبية لفت إلى ضرورة التوصل إلى أفكار تسهم في دعم المنتج الزراعي المحلي للاستغناء عن المواد المستوردة وتوفير التسهيلات لعودة المربين لعملهم في المرحلة المقبلة فيما بين المهندس الزراعي مناف العقاد ضرورة تشبيك المؤسسات العامة والخاصة والمنظمات الأهلية لتطوير القطاع الزراعي من أجل قيامه بمهامه وتقديم الخدمات للفلاح.

بدوره أوضح مدير عام مؤسسة الأعلاف عبد الكريم شباط أن هدف الملتقى إيجاد الحلول التشريعية والقانونية والإدارية والمالية للصعوبات التي تواجه القطاع الزراعي وتأمين مستلزمات نهوضه لضمان إنتاج جزء كبير من المادة الغذائية والاستغناء عن استيرادها وتأمين أكبر كمية من الأعلاف للنهوض بقطاع الثروة الحيوانية وخاصة الدواجن.

مدير عام المصرف الزراعي التعاوني ابراهيم زيدان كشف عن إعادة النظر بآليات دعم الإنتاج الزراعي ليكون مركزاً على المنتج النهائي “فالمصرف يقدم الدعم الاقتصادي والاجتماعي للفلاحين لكن آلية الدعم لا تؤدي الغرض المطلوب منها”.