إدارة بايدن تعلن أنها ستعود للمشاركة من جديد في أعمال مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

واشنطن-سانا

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أنها ستعود إلى المشاركة في أعمال مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وذلك بعد ثلاث سنوات من انسحاب إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية أمس وفق ما نقلت رويترز إن “وزير الخارجية أنتوني بلينكن سيعلن اليوم الاثنين أن الولايات المتحدة ستعود إلى المجلس الذي يتخذ من جنيف مقرا له بصفة مراقب”.

وأعلنت الولايات المتحدة عام 2018 انسحابها من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لتكرس بذلك انحيازها التام لكيان الاحتلال الإسرائيلي وسياستها القائمة على تغطية جرائمه بحق الشعب الفلسطيني ورفضها تبني أي قرارات ضده في المحافل الدولية.

انظر ايضاً

سيناتور أمريكي سابق: بايدن أسوأ رئيس للولايات المتحدة

واشنطن-سانا اعتبر السيناتور الجمهوري السابق تيد هارفي أن الرئيس الأمريكي جو بايدن “أسوأ رئيس