توفير مستلزمات الإنتاج الزراعي والتوسع في استصلاح الأراضي أبرز مطالب فلاحي القنيطرة

القنيطرة-سانا

طالب المشاركون في ملتقى التطوير الزراعي بالقنيطرة بدعم مشاريع المرأة الريفية وإيجاد أسواق لتصريف المنتجات الزراعية وإقامة منشآت لتصنيع الألبان والأجبان وتأمين مستلزمات زيادة المساحات المزروعة ولا سيما بمحصول القمح.

ودعا المشاركون في الملتقى الذي أقيم تحت عنوان “تحديات وفرص” إلى زيادة خطة استصلاح الأراضي في المحافظة وتوسيع عمليات شق وتعبيد الطرق الزراعية لتسهيل وصول الفلاحين إلى أراضيهم ومنح القروض الزراعية طويلة ومتوسطة الاجل بفوائد رمزية لدعم الفلاحين لشراء جرارات زراعية وقطعان الماشية.

وأشار المشاركون في الملتقى والمعنيون بالقطاع الزراعي إلى ضرورة توفير مستلزمات الإنتاج الزراعي من بذار ومحروقات وأسمدة في وقتها لاستثمارها بالشكل المطلوب وتعويض المزارعين الذين تضررت أراضيهم ومحاصيلهم الزراعية جراء الإرهاب.

وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا بين أن الحكومة مستمرة في دعم القطاع الزراعي لزيادة الإنتاج وتامين الاحتياجات المحلية موضحا أهمية الاستفادة من كل قطعة أرض يمكن استثمارها وزراعتها بالمحاصيل الزراعية والتركيز على محصول القمح الاستراتيجي.

وأشار المهندس قطنا إلى ضرورة وضع خطة عمل واقعية هدفها تطوير وتحسين الواقع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وزيادة الإنتاج واستثمار الموارد المتاحة مبينا أن الوزارة تقوم حاليا بإعداد دراسة لاحصاء الثروة الحيوانية بشكل دقيق ليصار من خلالها إلى إعادة توزيع المقنن العلفي بعدالة.

ولفت إلى أن التوجه هو لتوزيع المحروقات لزراعة القمح كاولوية ومن ثم باقي المحاصيل الزراعية حتى شهر حزيران القادم لتمكين الفلاحين من زراعة محاصيلهم كما أشار إلى دعم مربي الدواجن والحرص على عدم خروج أي مرب من سوق العمل.

وعلى هامش الملتقى تفقد وزير الزراعة عمليات استثمار مزرعة 6 تشرين في مدينة القنيطرة التي تمت زراعتها بأكثر من 1600 دونم من القمح والمحاصيل الأخرى وشارك في حملة تشجير في موقع عين الحمرا بمحيط مدينة البعث.

شارك في الملتقى والجولة محافظ القنيطرة عبد الحليم خليل والمعنيون بالشأن الزراعي وعدد من المستثمرين.

انظر ايضاً

توزيع 400 منحة زراعية على فلاحي القنيطرة

القنيطرة-سانا وزعت مديرية زراعة القنيطرة اليوم 400 منحة زراعية على الفلاحين في المحافظة ضمن مشروع …