الشريط الأخباري

بمناسبة عيد الفلاحين… حملات تشجير في عدد من المحافظات

محافظات-سانا

شاركت فعاليات فلاحية وأهلية وشبابية ورسمية في حملة تشجير أطلقها اتحاد فلاحي السويداء اليوم بالتعاون مع مديرية الزراعة في موقع عبد مار الحراجي بمنطقة صلخد تحت شعار (نغرس شجرة نبني وطن) وذلك بمناسبة الذكرى الـ 56 لعيد الفلاحين.

وذكر عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للفلاحين خطار عماد في تصريح لمراسل سانا أن الفعالية تأتي ضمن حملة واسعة للتشجير يطلقها الاتحاد العام للفلاحين لزراعة مليون شجرة وهي تعد محطة مهمة لإعادة التشجير للرد على من قطع الاشجار خلال الفترة الماضية.

وأشار رئيس اتحاد الفلاحين بالسويداء تكليفا ركان الصحناوي إلى أهمية زيادة المسطحات الخضراء وإعادة تأهيل المواقع الحراجية انطلاقا من شعار ازرع ولا تقطع وأهمية الشجرة وفوائدها الجمالية والبيئية وتأكيد التجذر بالأرض من خلالها.

من جهته بين رئيس دائرة الحراج في مديرية الزراعة بالسويداء المهندس أنس أبو فخر أنه تم تخصيص مساحة 5 هكتارات في موقع عبد مار لاتحاد الفلاحين للقيام بحملة التشجير التي تتضمن أكثر من مرحلة زراعة لنحو 2000 غرسة جراحية تم توفيرها من مشاتل المديرية بشكل مجاني.

وخلال مشاركته بالتشجير ذكر مرهج صبح من مجموعة شباب صلخد التطوعية أنه واجب على كل مواطن زراعة الاشجار مؤكدا ضرورة توسيع حملات التشجير لتوسيع رقعة المسطحات الخضراء.

وأشار المزارع نصر الصفدي إلى ضرورة تعميم مبادرات التشجير في موقع عبد مار الذي تعرض خلال السنوات الماضية لتعديات على الأشجار فيما لفت المزارع بيان الشومري إلى ما تحمله الشجرة من خير وعطاء وأمل.

وفي درعا شاركت كوادر مديرية الزراعة وفرع اتحاد الفلاحين اليوم بزراعة 200 غرسة كينا في موقع قارة بمدينة درعا.

رئيس اتحاد الفلاحين محمد هاشم الجندي أشار بتصريح لمراسل سانا إلى أن الفلاحين بمناسبة عيدهم يقومون اليوم بترميم المواقع الحراجية التي تعرضت للتعدي من قبل الإرهابيين.

مدير المعهد الفلاحي عبد الكريم العميان قال نشارك في حملة التشجير التي انطلقت بمناسبة عيد الفلاحين السادس والخمسين لإعادة الغطاء النباتي إلى المواقع الحراجية التي تعرضت للتعدي الجائر مؤكدا أن للفلاحين دورا كبيرا في عمليات التشجير وفي مواجهة العقوبات وفي مقدمتها ما يسمى قانون قيصر.

المهندس جميل العبد الله رئيس دائرة الحراج في مديرية زراعة درعا ذكر أن المديرية ضمن إطار حملة التشجير تشارك اتحاد الفلاحين في حملة تشجير لموقع قارة الحراجي مبينا أن هذا الموقع تعرض للتعديات في سنوات الأزمة ونقوم حاليا بإعادة تأهيله من جديد من خلال زراعة الغراس الحراجية.

وتبلغ المساحة الإجمالية لموقع قارة الحراجي 90 دونما.

ونفذت محافظة القنيطرة بالتعاون مع مديرية الزراعة وبمشاركة المنظمات الشعبية والنقابات المهنية اليوم حملة تشجير في موقع الحلس بمناسبة عيد الفلاحين.

وأشار عضو المكتب التنفيذي عن قطاع الزراعة أحمد عيد في تصريح لمراسل سانا إلى أهمية الشجرة في حياتنا وضرورة رعايتها والاهتمام بها وخاصة إعادة تأهيل المواقع الحراجية التي طالها التخريب جراء الإرهاب لافتا إلى أن المحافظة تولي أهمية خاصة لموضع الزراعة باعتبارها ذات طبيعة زراعية وفيها العديد من المواقع الحراجية الطبيعية مثل أحراج جباثا الخشب وبريقة وبئر عجم.

وبين مدير زراعة القنيطرة المهندس أحمد ذيب أن حملة التشجير التي أطلقت اليوم في موقع الحلس تستهدف زراعة خمسين دونما بالغراس الحراجية لإعادة تأهيل الموقع الذي تعرض للاحتطاب الجائر لافتا إلى أن خطة التشجير لهذا الموسم تشمل تحريج 80 دونما وغرس نحو 6 آلاف غرسة حراجية متنوعة في كل المناطق الحراجية الطبيعية وفي مواقع التحريج الإصطناعي.

ولفت رئيس اتحاد فلاحي القنيطرة علي مشيعيل إلى أهمية الشجرة وضرورة زيادة المساحات الخضراء والاهتمام بالغطاء النباتي.

السويداء

القنيطرة

درعا

انظر ايضاً

الفلاحون يخصصون مبالغ الاحتفال بعيدهم لحفر بئر في قرية تل عمر بحمص

دمشق-سانا أعلن رئيس اتحاد الفلاحين أحمد صالح إبراهيم أن الاتحاد خصص المبالغ المالية التي كانت …