الشريط الأخباري

فوز الحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد في الانتخابات البرلمانية

كاراكاس-سانا

أعلن الحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد اليوم فوزه بانتخابات الجمعية الوطنية البرلمان بنسبة 67 بالمئة.

وذكرت قناة تيليسور الفنزويلية أنه شارك في الانتخابات التي جرت أمس نحو 14400 مرشح من 107 منظمات واحزاب سياسية منها 98 منظمة تمثل المعارضة مشيرة إلى أن العديد من المراقبين الدوليين أشرفوا على عملية الانتخابات وأدلوا ببيانات بشأن شفافيتها.

وهنأ الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في حديث متلفز الفائزين بالانتخابات وأكد أن الحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد فاز من خلال التصويت وليس من خلال العنف وهو دليل على الطبيعة الديمقراطية والشعبية للحزب.

وقال مادورو إنه “ابتداءً من اليوم تولد حقبة جديدة في فنزويلا ونحن نمنح أنفسنا الفرصة لبدء عملية ديمقراطية حقيقية من أجل استعادة الجمعية الوطنية”.

ولفت مادورو إلى أنه على الرغم من أن الجماعات العنيفة في البلاد هددت بتنفيذ أعمال تخريب لإبقاء بعض مراكز الاقتراع مغلقة إلا أنه لم تقع أي حوادث وظلت جميع المراكز مفتوحة.

وتابع مادورو “كان لدينا الصبر والحكمة والمقاومة لننتظر هذه الساعة وهذا اليوم ونتخلص من تلك الجمعية الوطنية الشائنة التي هاجمت الفنزويليين وجلبت وباء العقوبات والقسوة والألم والمعاناة” مشيرا إلى أن تصويت أمس هو لإخبار العالم أن فنزويلا ليست مستعمرة لأحد وأنها دولة حرة وذات سيادة ومستقلة.

وكان الرئيس مادورو أعلن أمس تأييد فكرة إطلاق حوار سياسي واسع عقب الانتخابات البرلمانية في بلاده يشمل المعارضة غير البرلمانية التي رفضت المشاركة في الانتخابات وأن هذا الحوار سيسمح بتحديد سبل الانتعاش الاقتصادي.