الشريط الأخباري

سفير روسيا في الأردن: مؤتمر عودة اللاجئين المرتقب في دمشق يكتسب طابعاً إنسانياً بحتاً

موسكو-سانا

أكد سفير روسيا الاتحادية في الأردن غليب ديسياتنيكوف أن المؤتمر الدولي حول اللاجئين المقرر عقده الشهر الجاري في دمشق يكتسب طابعاً إنسانياً بحتاً ويهدف إلى عودة اللاجئين إلى وطنهم وليس له أي أهداف أخرى كما يروج البعض بهدف حرمان المؤتمر من الدعم الدولي المطلوب.

وخلال مقابلة أجرتها معه وكالة سبوتنيك أكد السفير الروسي أن الدولة السورية تبذل قصارى جهودها من أجل عودة اللاجئين إلى بلادهم “وهي بحاجة ملحة بهذا الصدد إلى المساعدة من قبل الدول الإقليمية والمجتمع الدولي على وجه العموم” موضحاً أن العودة الطوعية للاجئين السوريين إلى وطنهم في أسرع وقت ممكن تشكل أحد أهم أولويات موسكو الخاصة بتسوية الوضع في سورية.

وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم أعلن خلال لقائه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غير بيدرسون في الـ 25 من الشهر الماضي عزم الحكومة السورية عقد مؤتمر دولي حول اللاجئين في الـ 11 و الـ 12 من تشرين الثاني الجاري وانتقد بهذا الصدد الدور الغربي في وضع شروط واختلاق حجج واهية لعرقلة عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم.

وزار الأردن في الـ 27 من الشهر الماضي وفد روسي من وزارتي الخارجية والدفاع برئاسة المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية ألكسندر لافرينتييف وأجرى مباحثات مع كبار المسؤولين الأردنيين.

وأوضح السفير ديسياتنيكوف أن الوفد الروسي بحث مع الجانب الأردني موضوع مؤتمر عودة اللاجئين إلى سورية إلى جانب مسائل مهمة اخرى موضحا أن بلاده تعول على مشاركة الأردن النشيطة في المؤتمر”ما قد ينسجم حسب رأينا بشكل ناجح مع مساهمة عمان البارزة في مساعدة المواطنين السوريين المنكوبين”.

انظر ايضاً

إخماد حريق في بناء قيد الإنشاء بمشروع ماروتا سيتي بدمشق

دمشق-سانا أخمد فوج إطفاء دمشق حريقاً اندلع في هيكل خشبي في بناء قيد الإنشاء