الشريط الأخباري

روسيا: خفض إيران التزاماتها إزاء الاتفاق النووي لا يشكل تهديدا

موسكو-سانا

أكدت وزارة الخارجية الروسية اليوم أن قرار إيران خفض التزاماتها إزاء الاتفاق النووي لا يشكل أي تهديد بانتشار الأسلحة النووية.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الرسمي ونقلته وكالة سبوتنيك إن “روسيا مازالت ملتزمة بشكل كامل بخطة العمل الشاملة المشتركة وأهدافها حول الاتفاق النووي الإيراني ومستعدة للمضي قدما بها” داعية جميع الأطراف المعنية إلى استئناف الخطة مجدداً.

في سياق متصل أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشيوف أن تخفيض إيران التزاماتها إزاء الاتفاق النووي لا يعني أن فرص استئناف عمل الاتفاقات السابقة في إطار خطة العمل المشتركة الشاملة انتهت.

وقال كوساتشيوف للصحفيين في موسكو إن “انسحاب إيران من خطة العمل الشاملة المشتركة يمهد لها الطريق لاستعادة برنامجها النووي المدني” مشيرا إلى “أن طهران لم تؤكد أبدا في أي مكان أو مناسبة الطبيعة العسكرية لبرنامجها النووي وهذا الموقف معتمد من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية”.

وشدد كوساتشيوف على أن استئناف الاتفاقيات في إطار خطة العمل المشتركة الشاملة يتطلب مستوى أعلى من الثقة في نوايا الأطراف الأخرى ولا سيما الولايات المتحدة.

وكان رئيس اللجنة النووية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني إبراهيم رضائي أعلن في وقت سابق اليوم أنه تم اتخاذ القرار النهائي بشأن الخطوة الخامسة المتعلقة بخفض التزامات إيران حيال الاتفاق النووي مشيراً إلى أنه لم يعد هناك أي قيود على تطوير النشاطات النووية.

واتخذت إيران خلال العام الماضي أربع خطوات في إطار تخفيض التزاماتها إزاء الاتفاق النووي رداً على عدم تنفيذ الدول الأوروبية تعهداتها بشكل كامل بموجب ذلك الاتفاق ولاسيما بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أيار عام 2018 انسحاب بلاده من الاتفاق.

انظر ايضاً

الخارجية الروسية: موسكو مستعدة لتوفير ممرات إنسانية لفتح الموانئ الأوكرانية

موسكو-سانا أكد نائب وزير الخارجية الروسي أندريه رودينكو استعداد بلاده لتوفير ممرات إنسانية