الشريط الأخباري

116 مطلوبا من دمشق وريفها والحسكة ودير الزور يسلمون أنفسهم وتسوية أوضاع 60 مسلحا في ريف القصير

محافظات-سانا

سلم 116 مطلوبا من دمشق وريفها والحسكة ودير الزور أنفسهم للجهات المختصة لتسوية أوضاعهم.

كما شهدت بلدة دحيرج بريف القصير بحمص اليوم تسوية أوضاع 60 مسلحا ممن غرر بهم وتورطوا في الأحداث الأخيرة بعد أن سلموا أنفسهم وأسلحتهم إلى الجهات المختصة وتعهدوا بعدم العودة إلى حمل السلاح أو أي عمل من شأنه المساس بأمن الوطن.

وأكد أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي صبحي حرب في تصريح للصحفيين أن التسويات فرصة حقيقية لكل من ضل طريقه للعودة إلى جادة الصواب والمساهمة في بناء الوطن موضحا أن هذه التسوية سيلحقها تسويات أخرى بعد النظر في وضع عدد ممن غرر بهم لإعادتهم إلى الطريق الصحيح.

وأشار حرب إلى أن عمليات التسوية التي تشهدها حمص “ستسهم في عودة الحياة الطبيعية للمحافظة” مؤكدا أن سورية ستنتصر على قوى الظلام والدول الداعمة للإرهاب والمتآمرة عليها بوحدة شعبها والتفافه حول جيشه وقيادته.

بدورهم عبر عدد من الذين سويت أوضاعهم اليوم عن شكرهم للجهات المعنية التي وقفت إلى جانبهم وقدمت لهم كل أنواع الدعم وهيأت لهم السبل ليعودوا من جديد إلى أسرهم وعملهم ويسهموا في إعادة بناء سورية.

تسوية أوضاع 29 مطلوبا ممن شملهم مرسوم العفو في إدلب

وتمت تسوية أوضاع 29 مطلوبا ممن شملهم مرسوم العفو رقم 22 لعام 2014 بعد أن سلموا أنفسهم وتعهدوا بعدم القيام بأي عمل يمس أمن الوطن والمواطن .

وأشار محافظ إدلب صفوان أبو سعدى خلال لقائه بالذين سلموا أنفسهم إلى أن المحافظة ماضية في مجال تسوية أوضاع كل من غرر به من أجل البدء بمرحلة جديدة ومشاركة جميع أبناء الوطن في عملية البناء بعد أن أدرك الجميع مخاطر التحديات التي تواجه الوطن منوها بالارث النضالي لأبناء المحافظة الذين قارعوا الاستعمار ودحروه بتضحياتهم ودماء الشهداء.

ولفت المحافظ إلى أن لجنة التسوية المشكلة على مستوى المحافظة تعقد اجتماعا أسبوعيا لتسوية أوضاع المتقدمين بطلبات إليها.

من جانبه أكد قائد الشرطة في المحافظة اللواء قحطان غبارة أن لجنة التسوية التي تضم ممثلين عن الجهات المختصة خلقت أجواء من الثقة والمصداقية خلال مسيرة عملها في الفترة الماضية مبينا أن المطلوب من الاشخاص الراغبين بتسليم أنفسهم الحضور شخصيا إلى مقر اللجنة للحصول على الأوراق التي تمكنهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

وعبر عدد ممن سويت أوضاعهم عن امتنانهم لكل الجهود التي أسهمت بعودتهم إلى أسرهم وبيوتهم مؤكدين أنهم باتوا أكثر إدراكا لما يجري في سورية وسيقفون إلى جانب أبناء الوطن لحمايته والحفاظ على استقراره وسيادته داعين المغرر بهم إلى استثمار مزايا مرسوم العفو العام الذي افسح المجال واسعا للعودة إلى حضن الوطن.

إخلاء سبيل 8 موقوفين في طرطوس

وفي طرطوس قال المحامي العام بطرطوس القاضي محمد سليمان إنه تم اليوم والأمس إخلاء سبيل 8 موقوفين بموجب المرسوم التشريعى رقم 22 لعام 2014 القاضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 9-6-2014.

وبين سليمان في تصريح لمراسل سانا أن عدد المخلى سبيلهم في المحافظة حتى الآن وصل إلى 95 موقوفا بموجب مرسوم العفو مؤكدا أن العمل مستمر في دراسة أضابير وملفات آخرين ليتم إطلاق سراح او تشميل من تنطبق عليه الشروط بشكل تتابعي.