خبراء روس: الولايات المتحدة تعمل على زعزعة الاستقرار في العالم

موسكو-سانا

أكد الباحث في القضايا التاريخية بجامعة موسكو الحكومية البروفيسور فياتشسلاف زيمونين أن التدخلات الخارجية وخاصة الأمريكية والإسرائيلية تزيد من تعقيد وتأجيج الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

وفي مقابلة مع مراسل سانا في موسكو اليوم قال زيمونين إن واشنطن عملت باستمرار على زعزعة الاستقرار في العالم لخدمة مخططاتها فيما تتبع “إسرائيل” نهجا منفلتا لا يمكن القبول به كونه يؤجج الوضع في المنطقة برمتها.

وفي مقابلة مماثلة اعتبر أندريه تشوبريغين كبير الأساتذة في جامعة “المدرسة العليا للاقتصاد” أن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة هدفها دعم الإرهابيين واطالة أمد الأزمة في سورية مضيفا “إن جذور العدوان تقع في “إسرائيل” وهذا أمر خطير جدا ولاسيما أن الولايات المتحدة ليس لديها نهج سياسي واضح للعمل في المنطقة”.

بدوره شدد الخبير في المجلس الروسي للشؤون الدولية غريغوري لوكيانوف على أن الولايات المتحدة لاتزال غير قادرة على تنسيق جهودها والتعاون في محاربة الإرهاب مع الدول التي تحاربه بصورة حقيقية وليس بالأقوال فقط.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency 

انظر ايضاً

خبراء روس: أردوغان لا يتصرف بموجب أحكام العقل السليم